روابط للدخول

مطالبة إيران بإطلاق سراح ستة صيادين عراقيين


دورية عراقية في شط العرب

دورية عراقية في شط العرب

طالب مسؤولون في قضاء الفاو بوضع حد للتجاوزات المتكررة التي يتعرض لها الصيادون العراقيون، على خلفية قيام السلطات الايرانية باحتجاز ستة صيادين عراقيين في خور العمية بالخليج العربي في السابع من الشهر الحالي.

وقال رئيس المجلس المحلي لقضاء الفاو عبد علي فاضل رماثي ان تكرار التجاوزات على صيادي الاسماك العراقيين يتطلب وضع اتفاقٍ ما بين الدول المجاورة للعراق كي لا يقع المواطن العراقي البسيط ضحية العلاقات السياسية المتوترة، مشيراً الى أن الصيادين الستة الذين تم اعتقالهم لم يهددوا الأمن القومي الايراني، وهم صيادون بسطاء، وكذلك فيما يتعلق بالسلطات الكويتية.

من جهته، اكد سكرتير جمعية النصر لصيد الاسماك في قضاء الفاو سعيد عبد الكريم ان سفن الصيد العراقية تتعرض بشكل مستمر الى اعتداءات من قبل خفر السواحل الايرانية والكويتية ولا بد من وضع حد لتلك التجاوزات عن طريق ابرام اتفاقيات بين الدولتين الجارتين والعراق.
وبيّن عبد الكريم ان عدد سفن الصيد العاملة في الفاو تصل الى 500 سفينة كبيرة، و700 سفينة صغيرة، يعمل فيها صيادون من سكان القضاء.

وأفاد مسؤول متابعة مرسى قضاء الفاو عبد الحسين شوزني حسين في حديث لاذاعة العراق الحر بان السلطات الايرانية قتلت أكثر من ستة صيادين في مياه شط العرب العراقية منذ عام 2009 ومنهم المواطن مكي حميد، واضاف ان السلطات الايرانية والكويتية تحتجز بشكل مستمر صيادين عراقيين دون أن تتحرك الدبلوماسية العراقية لوضع حد لتلك التجاوزات، وان تلك التصرفات أثرت على انتاج الثروة السمكية في العراق الى حد كبير.

يذكر أن خفر السواحل الكويتية احتجزت 23 من الشهر الماضي خمسة صيادين عراقيين أثناء تواجدهم في خور عبد، وسلمتهم بعد يومين الى القوة البحرية العراقية، فيما ذكر مسؤول في جمعية صيد الاسماك أن الصيادين الستة الذين احتجزت القوات الايرانية في خور العمية سيتم تسليمهم للعراق في وقت لاحق الاسبوع الحالي.

XS
SM
MD
LG