روابط للدخول

إذا كنت لا تستطيع الابتسامة فلا تفتح دكانا


إستعرضت "نوافذ مفتوحة" عددا من رسائل المستمعين التي حملت التحيات والتهاني بمناسبة السنة الميلادية الجديدة. منهم المستمع محمود، وقاسم حسن ناصر أحد منتسبي الفرقة الثانية. المستمعة ام سجاد مفتشة في وزارة الدخلية وتطلب تثبيتها لأن الراتب قليل كما كتبت لنا. الشيخ عباس حسين ناصر الظالمي من الرميثة هنأ الشعب العراقي بيوم جلاء القوات الامريكية، وكذلك المستمع عذاب الجبوري من بابل ويوسف العاني من الأنبار. الجندي ابو ياسر من الفرقة الثالثة يشكو من استقطاع مئة وخمسة وعشرين ألف دينار من أجل الأرزاق. الجندي أحمد كاظم من ذي قار نقل شكوى الجنود بسبب عدم حصولهم على الإجازة منذ شهر. المستمع سعد من ناحية الهلال في السماوة كتب:
سبحه وخرز من طين وانكطعت بماي
هذ انه حالي عليك من تكطع وياي
المستمع أبو حمزة العبيدي من سجن بادوش في الموصل كتب حول إضرابهم عن الطعام منذ عدة أيام للمطالبة بإقرار قانون العفو العام بأسرع ما يمكن.


المستمعة نعمات سنان من هولندا بعث الينا بهذه الكلمات المأثورة:
إذا كنت لا تستطيع الابتسامة فلا تفتح دكانا (مثل صيني)
الوجه الحسن هو أقوى خطاب توصية يحمله صاحبه (مثل إنجليزي)
فعل الخير مع ناكر الجميل .. مثل إلقاء ماء الورد في البحر (مثل بولندي)
إذا أردت أن تعرف رقي أمة فأنظر إلى نسائها (مثل فرنسي)
كثيرا ما نرى الأشياء على غير حقيقتها لأننا نكتفي بقراءة العنوان (مثل أمريكي)
كل امرئ يصنع قدره بنفسه (مثل انجليزي)
الإعجاب بالنفس وليد الجهل. ( مثل إسباني)
الحب الذي يتغذى بالهدايا، يبقى جائعا على الدوام(مثل انجليزي)
حذار من المرأة التي تتحدث عن فضيلتها، والرجل الذي يتحدث عن استقامته (مثل فرنسي)

في دائرة الضوء
اسباب انتشار ظاهرة عمالة الاطفال في القادسية

عمالة الأطفال دون السن القانوني من الظواهر، التي بدأت تنتشر بشكل واسع في شوارع الديوانية.

وان وجود هؤلاء الأطفال في الأسواق والأحياء الصناعية والطرقات العامة هي لأسباب اقتصادية واخرى اجتماعية.مراسل الاذاعة في الديوانية أحمد الصباغ وافانا بالتقرير التالي حول الموضوع.

الباحثة الاجتماعية اميرة محمد اشارت الى ان الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها العديد من الاسر في العراق عموما ومحافظة القادسية على وجه الخصوص بسبب الظروف التي مرت بها كانت السبب وراء العديد من المشاكل التي يعاني منها الاطفال في المحافظة.

الدعوة الى ضرورة وجود رعاية كبيرة وحقيقية من قبل الاسرة والحكومة على حد سواء لحماية الاطفال من ان يكونوا عرضة للارهاب والعبث بممتلاكات الدولة ج ما طالبت به عضو لجنة التربية في مجلس محافظة القادسية انتصار الموسوي.

عضو لجنة حقوق المراءة والطفل البرلمانية النائبة هدى سجاد طالبت بضرورة تظافر جهود السلطتين التنفيذية والتشريعية لرعاية الطفولة في العراق والعمل على ربط هيئة رعاية الطفولة بوزارة االمراءة للنهوض بواقع الطفل العراقي .

مواجهة الظواهر السلبية التي باتت تلاحق الاطفال في محافظة القادسية دعت الجهات المعنية بحقوق الطفل والمراءة الى المطالبة بضرورة تفعيل البرامج الحقيقة للنهوض بواقع الطفل لاضمان حقوقهم التي كفلها الدستور وبنائهم مستقبلا واعدا اسوة باقرانهم في دول العالم.
XS
SM
MD
LG