روابط للدخول

صحيفة بغدادية: نزع رتب ضبّاط عراقيين رفّعهم الأميركيون


مع تواتر الانباء حول وصول رئيس الجمهورية جلال طالباني الى بغداد قبل نهاية هذا الأسبوع لبدء اللقاءات مع قادة الكتل السياسية. نقلت جريدة "الصباح الجديد" تصريح مسؤول سياسي رفيع في إقليم كردستان العراق اشار فيه الى وجود تقارب إيجابي بين دولة القانون والعراقية، وفي اتصال مع الصحيفة كشف المسؤول (دون ذكر اسمه) عن ان التقارب جاء على خلفية مرونة أبداها زعيم القائمة "العراقية" اياد علاوي في لقاءاته الاخيرة في أربيل والسليمانية.

لكن هذه الانباء تزامنت مع حديث الصحف عن تصاعد حدة التوتر بين بغداد والاقليم بسبب رفض أربيل تسليم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي لبغداد. وفي تصريح لصحيفة "المشرق" أوضحت النائبة عن كتلة "العراقية البيضاء" عالية نصيف أنّ الجهات التنفيذية في إقليم كردستان ستعرّض نفسها للمساءلة القانونية في حال رفضها تسليم الهاشمي للقضاء، وان البرلمان في بغداد يمتلك الحق في استدعاء وزير داخلية الاقليم ومساءلته، إذا ما رفضت وزارته تسليم الهاشمي.

من جهة أخرى تنقل الصحيفة عن النائب عن كتلة الأحرار وعضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب حاكم الزاملي قوله انه تم حذف الرتب العسكرية عن الضباط الذين حصلوا عليها من قبل الاميركيين، وبالتالي تم فصل بعضهم وتحويل البعض الآخر الى جنود. ملفتاً الى ان لجنتهم في البرلمان تمتلك قاعدة معلومات لضباط القوات الأمنية كافة، وتعرف على وجه التحديد مَن مُنح رتبة عسكرية من قبل الاميركيين، ومَن كان ضابطاً عسكرياً حقيقياً.

وتنشر صحيفة "العالم" ان محكمة التمييز العسكرية الخاصة في بولندا أصدرت أحكاماً بالسجن والغرامة، بحق عدد من العسكريين البولنديين، بتهمة تلقيهم رشى إبان وجودهم في العراق، بين عامي 2004 و2005، وعلى شكل نسب من أقيام المناقصات التي كانوا يحيلونها الى شركة عراقية. فيما حمّل ضابط عراقي قادة القوات العسكرية الأميركية مسؤولية تفشي الفساد بين الوحدات التي كانت تعمل في العراق، محذراً السلطات العراقية من خطر تفشي هذا الداء بين القوات العراقية.

XS
SM
MD
LG