روابط للدخول

صحيفة بغدادية: مرضى عراقيون يتعرّضون الى إبتزاز في الهند


يقول سياسيون ان الكرد يستثمرون دور الوساطة الذي يضطلعون به عند نشوب الازمات السياسية لتحقيق مكاسبهم، في ظل انشغال الاطراف السياسية الأخرى بترتيب أوراقها استعداداً للمؤتمر الوطني، وتنقل صحيفة "العالم" عن النائب عن القائمة العراقية نبيل حربو قوله إن الاكراد استفادوا من مبادرة اربيل عند تشكيل حكومة الشراكة، وتم تنفيذ 50% من بنود الاتفاقية التي تخصهم، أما العراقية فخرج كطرف خاسر من الاتفاقية، مضيفاً ان الاكراد يدخلون مرة أخرى لحل المشكلة الحالية من خلال عقد مؤتمر وطني عام، وسيتم طرح موضوع قانون النفط والغاز والمادة 140 من الدستور ومواضيع اخرى في محاولة للاستفادة من المؤتمر والخروج بأكبر عدد ممكن من النقاط لصالحهم.

وتابعت صحيفة "الزمان" بطبعتها البغدادية موقف امير السلفية الجهادية في العراق مهدي الصميدعي بعد ان اعتبر الفتاوى التي اصدرها امير السلفية في تونس بعيدة عن الحق وتجاوزاً على رأي جماعته والتي دعا فيها الى العمل المسلح في العراق بعد خروج القوات الاميركية، ودعا الصميدعي المجاهدين من ابناء العراق الى عدم الالتفات الى مثل هذه الفتاوى التي وصفها بغير المنضبطة.

ونشرت صحيفة "المشرق" تقريراً أعدّه الطبيب المختص علي عبد الخضر الشريفي، مشيراً فيها الى أن المرضى العراقيين الذين يقصدون الهند طلباً للعلاج غالباً ما يتعرضون للاحتيال والإهمال، ولسرقة أعضاء من أجسادهم خلال إجراء العمليات الجراحية، إضافة الى ما يتعرضون له من استغلال مادي، بدفعهم مبالغ كبيرة لقاء عمليات بسيطة، وبعضها يتوفر علاجه في العراق. وفي إطار متابعة هذا التقرير توجهت الصحيفة ايضاً الى كل من النائب صالح الحسناوي وزير الصحة السابق، والمتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور زياد طارق، الذين بيّنا انّ الشائعات التي يروجها الناس هي السبب في إيهام البعض، وفي وقوعه ضحية للابتزاز، ناصحين المرضى بسؤال أطبائهم الخاصين، أو باللجوء الى وزارة الصحة لغرض الاستفسار عن كل شيء يخص علاجهم وأسعار المستشفيات التي يقصدونها. ويوضح الحسناوي أنّ هناك مخاطبات سابقة بشأن فتح ملحقية صحية عراقية في الهند، الهدف منها تسهيل أمور العراقيين الراغبين في العلاج هناك.
XS
SM
MD
LG