روابط للدخول

صحيفة عربية: خطة لإستهداف رجال دين ومساجد في العراق


تتابع صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن ما اعلنته قيادة صحوة ديالى عن قضية استهداف مساجد للشيعة في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، والتي اعتبرت العملية مقدمة لإشعال فتنة طائفية اخرى. ونقلت الصحيفة عن قيادي بارز في الصحوة قوله أن القادة الامنيين والسياسيين مطالَبون أكثر من أي وقت مضى بالعمل على منع الهجمات على المساجد، مُشيراً إلى وجود معلومات مؤكدة عن خطة لاستهداف رجال دين ومساجد سنية ايضاً، في خطوة لإثارة الفتنة. وأكد للصحيفة ان مظاهر التسلح التي شهدها عدد من أقضية ونواحي ديالى أخيراً تؤكد ذلك.

وتتابع صحيفة "النهار" اللبنانية التوتر الذي يشوب العلاقة بين تيار الصدر وجماعة "عصائب اهل الحق"، ويقول مراسل الصحيفة في بغداد إن توقيت هجوم مقتدى الصدر على "العصائب" يرتبط بأكثر من سبب، كما ان علاقته بجلاء القوات الأميركية من العراق تبدو اكثر من واضحة، اذا ما علمنا ان "العصائب" أعلنت بعد انسحاب القوات الأميركية عن تركها العمل المسلح وانخراطها في العملية السياسية. الذي يعني (بحسب الصحيفة اللبنانية) ظهور منافس محتمل لتيار مقتدى الصدر على المقاعد النيابية في الانتخابات المقبلة، خصوصاً اذا ما أُخِذ في الاعتبار ان أغلبية قادة "عصائب اهل الحق" هم في الأساس قادة صدريون ويحظون بشعبية لا بأس بها في بغداد والمحافظات الشيعية وسط العراق وجنوبه. كما يكشف المراسل عن ان البعض لا يستبعد ايضاً المنافسة بين الطرفين على التمويل الايراني كأحد اسباب النزاع.

من جهتها اعتبرت صحيفة "الوطن" السعودية في افتتاحيتها ان أزمة العراق الحالية خطيرة جداً، وان القوى العراقية لا تتعامل معها بالجدية المطلوبة، وهو ما يثير القلق من تحول العراق إلى لبنان آخر، ذلك ان العراق اصبح محكوماً بالطوائف بعد أن كان هناك بصيص أمل أن يتحول العراق تدريجياً بعد الخروج الأميركي إلى مجتمع مدني ينزع الطائفية ويركز على استحقاق العراق الوطني والعربي. وتقول الصحيفة ان سياسة التدخلات الخارجية في العراق لا تزال تؤتي أكلها، ولعلها تزداد مع سرعة التغيرات الإقليمية. وتخلص الصحيفة السعودية الى ان قادة العراق عليهم أن يعوا أهمية العراق التي تتعدى أهواءهم ومطامعهم الشخصية.

XS
SM
MD
LG