روابط للدخول

قائد عسكري: الجيش العراقي لن يكون اداة قمع ولن يمثل ارادة خارجية


استعراض عسكري بمناسبة يوم الجيش

استعراض عسكري بمناسبة يوم الجيش

اعلن قائد فرقة المشاة الرابعة عشر في محافظة البصرة اللواء الركن عبد الحسين حسن التميمي ان الجيش العراقي يعمل وفقاً لأسس علمية مهنية، وان القوات المسلحة تعلمت الكثير من الفهم والادراك لطبيعة العمل ومعالجته، من خلال العلوم العسكرية الحديثة، والتجربة الميدانية، ونظريات تطبيقية تتواءم مع ديناميكية الجيوش وتطورها، التي تعزز القابلية التدريبية والقتالية.

وكان اللواء التميمي يتحدث خلال احتفالية بمناسبة الذكرى الحادية والتسعين لتأسيس الجيش العراقي التي أقيمت في مقر الفرقة، وحضرها محافظ البصرة وأعضاء في حكومتها المحلية، ووجهاء المحافظة، واعضاء في منظمات أهلية.


وأضاف اللواء التميمي أنه "لن تبقى هناك فجوة بين الجيش والمواطن ولن يكون اداة قمع طائفي وعرقي او يمثل ارادة خارجية فيما ينظر الجميع للجيش العراقي نظرة فخر واعتزاز لانه استطاع خلال وقت قصير ان يصبح جاهزاً لاستقلال العراق سياسياً واقتصادياً في وقت كانت قوى الشر والظلام تريد النيل من العراق والشعب والجيش".

واشار محافظ البصرة الدكتور خلف عبد الصمد في كلمة بالمناسبة أن الجيش العراقي يمتلك الخبرة والتجهيزات التي تمكنه من الدفاع عن العراق، مشيراً الى ان سياسات النظام السابق جعلت من الجيش اداة تدمير لأبناء الشعب وأنه آن الأوان ليكون الجيش أداة بناء للعراق.

الى ذلك اعلن رئيس اللجنة المنية في مجلس محافظة البصرة علي غانم المالكي ان الأجهزة الأمنية والجيش منذ عام ونصف العام يديران العمليات في محافظة البصرة ولم يكن هناك اي تدخل من القوات الأجنبية رغم وجودها آنذاك الأمر الذي يؤكد جاهزية القوات العراقية، بحسب رأيه.

واضاف المالكي انه لن تكون هناك اية مشكلة بعد انسحاب القوات الأجنبية من العراق، إذ ان ادارة الملف الأمني هو عراقي مائة بالمائة، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG