روابط للدخول

مرجع ديني: الصراعات السياسية أضرت بالشعب العراقي اكثر من الارهاب


النجف: لا للمحاصصة الطائفية والقومية

النجف: لا للمحاصصة الطائفية والقومية

دعا احد مراجع الدين في النجف الساسة العراقيين الى تغليب مصلحة الشعب على المصالح الفئوية، والشخصية، والعمل من اجل بناء العراق، ورفاه شعبه.

واوضح الشيخ علي النجفي ممثل المرجع الديني الشيخ بشير النجفي في تصريح لاذاعة العراق الحر، ان الصراعات الدائرة على الساحة السياسية سواء الحالية، أو التي شهدتها البلاد في اوقات سابقة، هي التي أخرت البناء والاعمار، واضرت بمصلحة الشعب العراقي بشكل اكبر من الهجمات الارهابية التي الحقت الضرر بالابرياء.

وكان اواخر العام2011 شهد أحداثا سياسية، القت بظلالها على الوضع العام في البلاد، لاسيما على الاوضاع الامنية، ما زاد من قلق المواطن العراقي من عودة الوضع السياسي الى التازم بشكل أكبر في العام الجديد، ومن هذا المنطلق اعرب الناشط الحقوقي محمد عنوز عن أمله في ان يحتكم الساسة الى العقل، حسب تعبيره، وان يوحدوا كلمتهم. وان يعملوا على انهاء جميع الخلافات، وان يتفرغوا لبناء البلاد.

فيما تمنى نجفيون التقتهم اذاعة العراق الحر ان يستقر الوضع السياسي في العام 2012 لأن الاستقرار السياسي برأيهم سينعكس على الاوضاع الاخرى في البلاد .

الفنان التشكيلي حسن شبع تمنى ان لايكون عام 2012 نسخة من عام 2011 وان يكف الساسة عن سجالاتهم. لكي لا ينعكس ذلك على المواطن العراقي.
الاعلامي علي الحسناوي تمنى أن يوحد السياسيون صفوفهم، وان يتوجهوا لبناء العراق، وتمنى ايضا ان تكون هناك فسحة من احترام الراي والراي الاخر في وسائل الاعلام.

أما الطالبة الجامعية نسرين عزيز فتمنت ان يعم السلام والوئام ربوع البلاد.
XS
SM
MD
LG