روابط للدخول

مسح اشعاعي لخمس قواعد اميركية في ديالى


جنود أميركيون قبيل مغادرتهم قاعدة أميركية في بعقوبة

جنود أميركيون قبيل مغادرتهم قاعدة أميركية في بعقوبة

اُعلن في ديالى عن تشكيل فريق فني من خبراء مختصين لاجراء فحص شامل للقواعد العسكرية التي كانت تشغلها القوات الاميركية في المحافظة للتأكد من خلوها من اية مواد ضارة او ملوثة بالاشعاع.

وقال مدير دائرة بيئة ديالى عبد الله هادي ان القواعد العسكرية الاميركية المشمولة بالفحص هي قاعدة المطار او ما تسمى بـ (قاعدة الوور هورس)، ومعسكر المنصورية (قاعدة نورماندي )، بالاضافة الى القاعدة الموجودة في ناحية جلولاء، ووسط معسكر سعد (داخل بعقوبة) وقاعدة قرقوش في قضاء بلدروز، مبيناً انه سيتم البدء بالعمل بمسح هذه القواعد العسكرية بعد استحصال موافقة قيادة عمليات ديالى.

على صعيد ذي صلة، ذكر هادي انه تم الانتهاء من نصب منظومة للانذار المبكر عن الاشعاع في مقر دائرة البيئة وسط مدينة بعقوبة، موضحاً ان هذه المنظومة التي قدمتها وزارة البيئة تعمل على رصد الاشعاعات الخطيرة في الجو وتحديد نسبتها وفق نظام تحسس دقيق.

يشار الى ان عدد القواعد الرئيسية العسكرية التي كانت تشغلها القوات الاميركية قبل انسحابها من ارض المحافظة في 25/10/2011 يبلغ خمس قواعد موزعة على اقضية المحافظة الخمسة كانت تمثل مراكز للعمليات العسكرية الميدانية التي كانت تنفذها القوات الاميركية، بالاضافة الى انها تعد مقاراً للآليات والمعدات التي تخص الجيش الاميركي.

الى ذلك أعرب مواطنون عن أملهم في ان تتحول هذه القواعد العسكرية الى منشآت مدنية تعود بالنفع على الصالح العام بعد ان يتم التأكد من خلوها من اية مواد ضارة او مشعة، ويقول المواطن حيدر علي عباس، احد سكنة مدينة بعقوبة انه يتمنى ان تتحول هذه القواعد العسكرية الى منتديات او ملاعب رياضية او مجمعات سكنية، مشيراً الى ان المحافظة تشكو من قلة المشاريع العمرانية والخدمية والترفيهية التي سيكون لها الدور الكبير في رسم البسمة من جديد على وجوه العديد من ابناء المحافظة ممن تضرروا من العمليات العسكرية التي نفذت من قبل الجيش الاميركي خلال السنوات الماضية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG