روابط للدخول

دعوة لتفعيل الرقابة الشعبية على مشاريع البصرة


إفتتاح مشروع للطمر الصحي في البصرة

إفتتاح مشروع للطمر الصحي في البصرة

يقول مسؤولون في محافظة البصرة ان الرقابة الشعبية تساعد في الاسراع بتنفيذ المشاريع، وتقلل من حالات الفساد المالي، داعين المواطن البصري الى ان يأخذ دوره في الرقابة التي ستمكن الحكومة المحلية من تأشير مفاصل الخلل في تلك المشاريع.

ويشير محافظ البصرة خلف عبد الصمد الى اهمية دور المواطن في انجاح المشاريع ودعا المواطنين الى الاتصال بالمحافظة وابلاغها عن المشاريع المتلكئة والتي قد تؤثر على حياته اليومية.

ويرى نائب رئيس مجلس محافظة البصرة احمد السليطي انه ليس بامكان اية جهة رقابية ان تتابع وتراقب مشاريع المحافظة التي تمت احالتها والتي يصل عددها الى 850 مشروعاً، فيما هناك 350 مشروعاً بانتظار الاحالة، مضيفاً:
"مع وجود حالات الفساد المالي والاداري المستشري، ربما يكون هناك العديد من الجهات المشرفة على هذه المشاريع لا تراقب بامانة واخلاص، ما يسبب خللاً كبيراً، وعليه تكون رقابة المواطن ضرورية خاصة وان كثيراً من المواطنين يمتلكون مؤهلات علمية تجعلهم قادرين على تأشير حالات الخلل في المشاريع".

وتقترح عضوة مجلس المحافظة ناطقة نامر العطوان تفعيل دور المجالس البلدية لمراقبة المشاريع ضمن الرقعة الجغرافية لتلك المجالس، مؤكدة ان المجالس البلدية ليس لديها معرفة بالمشاريع المحالة ضمن مناطقهم.

ويجد عضو مجلس محافظة البصرة غانم عبد الامير ان معلومات المشروع الموجودة في الامكنة التي تنفذ فيها تخلو من كثير من المعلومات، منها الجهة التي يمكن الاتصال بها في حال وجود خلل في المشروع للابلاغ عنه، داعياً الى ان تكون الرقابة الشعبية رقابة مهنية لا تعرقل عمل المقاولين وتنحصر مهمة المواطن في الابلاغ عن حالات التقصير في تلك المشاريع.

الى ذلك يؤكد رئيس لجنة التنمية الاقتصادية في المجلس محمود طعان نجم المكصوصي انه تم الاجتماع بعدد من مواطني منطقة الطويسة في البصرة للتعريف بدورهم الرقابي على المشاريع التي تقع ضمن مناطقهم، الامر الذي يعزز ثقتهم بالحكومة المحلية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG