روابط للدخول

محلل: تصريحات بول بريمر تعكس رغبة بلاده


بريمر محاطاً بحراسه في بغداد

بريمر محاطاً بحراسه في بغداد

إعتبر النائب عن إئتلاف دولة القانون عدنان الشحماني أن تصريحات الحاكم المدني الأميركي السابق في العراق بول بريمر التي قال فيها أن انسحاب القوات الأميركية من العراق كان "خطأ"، تعبر عن وجهة نظره وليست موضع ترحيب بالنسبة للعراق.

وكانت وسائل إعلام أميركية نقلت تصريحات لبريمر أشارت الى ان الولايات المتحدة كان عليها ألاّ تغادر العراق في وقت يعاني صراعات سياسية، مبيناً أن أسبابا عديدة تجعل من انسحاب القوات الأميركية خطأ قد يحوّل العراق إلى ثلاث دول شبه منعزلة، أو ان يتقسم إلى ثلاث دويلات.
وقال النائب الشحماني ان خروج القوات الاميركية خطوة تصبُّ في مصلحة العراق والعراقيين، مشدداً على ان من مصلحة البلدين بناء علاقة مبينة على التعاون والمصالح المشتركة.

بدوره شدد النائب عن كتلة المواطن عبد الحسين عبطان على أن السيادة العراقية جاءت بجهود الحكومة والشعب، ولا يمكن القبول بالوجود الأميركي مرة ثانية في العراق، مشيراً الى ان هذه التصريحات لن تؤثر بالقوى السياسية.

من جهته رأى النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل أن الانسحاب الاميركي كان لابد ان تسبقه شروط مثل خروج العراق من طائلة الفصل السابع، وغيرها من الشروط التي تضمن سيادة البلاد.

واعتبر المحلل السياسي اسعد العبادي ان رفض القوى السياسية لتصريحات بول بريمر تمثل رغبتها في الحفاظ على مستقبلها السياسي، مشيراً الى ان تصريحات بريمر تمثل رغبة بلاده في البقاء في العراق.

يشار الى ان العراق يشهد أزمة سياسية كبيرة هي الأولى بعد الانسحاب الأميركي إثر إصدار مذكرة إلقاء قبض بحق نائب رئيس الجمهورية والقيادي في القائمة العراقية طارق الهاشمي على خلفية اتهامه بدعم الإرهاب، وتقديم رئيس الوزراء نوري المالكي طلباً إلى مجلس النواب بسحب الثقة عن نائبه القيادي في العراقية أيضا صالح المطلك، الأمر الذي دفع العراقية التي يتزعمها إياد علاوي إلى تعليق عضوية ممثليها في مجلسي الوزراء والنواب، وهددت بتقديم طلباً إلى البرلمان بحجب الثقة عن المالكي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG