روابط للدخول

نائب كردي يطالب بطرد القنصل التركي في أربيل


تشييع ضحايا القصف التركي.

تشييع ضحايا القصف التركي.

سلّم اتحاد المنظمات غير الحكومية في اقليم كردستان العراق (الثلاثاء) رسالة ادانة الى القنصلية التركية العامة في اربيل، احتجاجاً على مقتل مواطنين كرد جراء القصف الجوي التركي للمناطق الحدودية، فيما طالب نائب عن حركة التغيير المعارضة في برلمان كردستان بطرد القنصل التركي من الاقليم. وقال رئيس الإتحاد عدنان انور بك في حديث لاذاعة العراق الحر:
"سلمنا رسالة للسيد اردوغان، وندين فيها بشدة المذبحة التي حصلت في منطقة شرناخ، وجئنا اليوم واستقبلنا من قبل القنصل التركي العام، ووعدنا بايصال الرسالة الى رئيس الوزراء التركي، وابلغناهم ان القضية الكردية في تركيا لن تحل بالطرق العسكرية".

يذكر ان قصفاً جوياً نفذته طائرات حربية تركية الاربعاء الماضي تسبب في قتل 35 مدنياً من مدينة شرناخ الكردية على الحدود التركية العراقية، بعد ان اعتقدت القوات التركية بانهم مقاتلون من حزب العمال الكوردستاني المعارض.

الى ذلك طالبت صالحة احمد، من منظمة تحرير المرأة الكردستانية الحكومة التركية بتقديم اعتذار الى الشعب الكردي لمقتل مدنيين، واضافت لاذاعة العراق الحر:
"نطالب بتقديم اعتذار من الحكومة التركية للشعب الكردي، وان الحرب لن تحل مشاكل الكرد، وان لهم حق الحياة في تركيا، وان الذين قتلوا هم اشخاص مدنيون يبحثون عن كسب قوتهم، وان الاوضاع المعيشية دفعتهم الى التجوال بين دول تركيا والعراق وايران".

في موازاة ذلك قال عضو حركة التغيير المعارضة في برلمان كردستان العراق كاروان صالح انه طالب رئاسة البرلمان بطرد القنصل التركي العام في الاقليم، احتجاجاً على مقتل مدنيين كرد في الشريط الحدودي، واضاف لاذاعة العراق الحر:
"هذه المطالبة من منطلق موقف قومي وانساني، لان النظام التركي بدأ يفرض نفسه بالقوة، وسنوياً يقتل المئات من المواطنين، وطلبت من رئاسة البرلمان باستدعاء القنصل التركي وطرده، وان يستدعي القنصل التركي من قبل وزير الخارجية العراقي".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG