روابط للدخول

مسؤولون: الشارع أداة للضغط على السياسيين


أعضاء حركة الوفاق الوطني العراقي في البصرة يعلنون إنسحابهم في مؤتمر صحفي.

أعضاء حركة الوفاق الوطني العراقي في البصرة يعلنون إنسحابهم في مؤتمر صحفي.

أكد مسؤولون في الحكومة المحلية في البصرة ان اساس العمل السياسي يتمثل في خدمة ابناء الوطن، وان الشارع العراقي أداة ضغط على السياسيين والمسؤولين الحكوميين.

جاء ذلك بعد اعلان قياديين في حركة الوفاق الوطني في البصرة انسحابهم من الحركة ومن القائمة العراقية، في بيان تلاه القيادي في الحركة غالب الاسدي خلال مؤتمر صحافي، اكد فيه إنسحاب أعضاء في القيادة المركزية للحركة في البصرة منها بسبب ما وصفه بتعثر العملية السياسية وفشلها، وفشل القائمة العراقية في تحقيق الاهداف والطموحات.

من جهة أخرى نفى مسؤول حركة الوفاق الوطني في البصرة سالم حسن ناصر الدراجي انسحاب اعضاء من الحركة، مشدداً على المضي بالعمل السياسي ضمن القائمة العراقية.
وأدان الدراجي المؤتمر الصحافي الذي أعلن فيه عدد من اعضاء الحركة انسحابهم منها، مبيناً انهم لا ينتسبون الى الحركة، ومنهم من تم فصله منذ ايلول عام 2011، على حد قوله.

الى ذلك قال نائب رئيس مجلس محافظة البصرة أحمد السليطي ان الشارع يمثل أداةً للضغط على السياسيين، وان من يشعر ان كتلته السياسية قد انحرفت عن المبادئ التي خطها لنفسه، فمن الطبيعي ان يتم انسحابه منها.

ويرى عضو مجلس محافظة البصرة غانم عبد الأمير لاذاعة العراق الحر ان انفراط عقد اية كتلة سياسية هي رسالة الى الكتل الاخرى في ان المعيار لتحديد اية كتلة هو معيار الوطنية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG