روابط للدخول

صحيفة كويتية: المالكي يتصل بالنجيفي لبحث قضايا عالقة


اشارت صحيفة "الرأي" الكويتية الى تسريبات حكومية تفيد بان رئيس الوزراء نوري المالكي اتصل هاتفياً برئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، لتحديد موعد لقاء بينهما للتباحث خلاله في مجمل القضايا العالقة بين كتلتيهما النيابيتين لإمكان التوصل الى حلول تنهي الأزمة الراهنة، في محاولة لتهدئة الاجواء السياسية الساخنة التي يعيشها العراق منذ أكثر من أسبوعين. وتعتقد الصحيفة ان هذه التسريبات يؤكدها كذلك، خطاب التهدئة الذي وجهه النجيفي قبل يومين الى الشعب العراقي بمناسبة الانسحاب الأميركي من البلاد، وابتدأه بآية قرأنية تحض على التآزر والتماسك والاعتصام بالوحدة الوطنية ونبذ الخلافات الجانبية.

وأختصرت صحيفة "الشرق الاوسط" ابرز المحطات العراقية في عام 2011 بان مطلعها شهد ولادة قيصرية لحكومة المالكي التي قالت انها بدأت تعاني موتاً سريرياً لتوافقاتها في نهاية العام.

وكتبت صحيفة "المستقبل" اللبنانية انه ومع الانطباع السائد عام 2011 بان العراق بات رسمياً في احضان الايرانيين، إلا ان طهران تواجه تحديات كثيرة من اللاعب التركي تارة او اللاعب العربي تارة اخرى، بيد ان التأثير الكبير للسياسة الايرانية سيبقى ماثلاً للعيان وربما سيترسخ بشكل اكبر في حال سقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد. وتضيف الصحيفة بان الايرانيين لم يُخفوا ايضاً عدم ارتياحهم لدعوة رئيس الوزراء نوري المالكي للشركات التجارية الأميركية للعمل في العراق، وكذلك خوفهم من تطور علاقات دول الخليج مع العراق وما قد يتبعه من تأثير على الوضع السياسي العراقي.

وفي سياق تهديد مجلس محافظة البصرة باستخدام القوة إذا تكررت اعتداءات قوات السواحل الكويتية على الصيادين العراقيين. نقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن قائممقام منطقة الفاو وليد الشريفي قوله ان هناك لجنة تم تشكيلها في البصرة قدمت عدداً من التوصيات إلى وزارتي الخارجية والنفط، تضمنت ضرورة عقد اتفاقية عمل مع الكويت وإيران لحماية الصيادين من التجاوزات خلال ممارسة عملهم في المياه الإقليمية العراقية. فيما اوضح رئيس جمعية الصيد في الفاو عباس مزهر، اوضح للصحيفة ان خفر السواحل الكويتيين أبلغوهم ان العراق ليس له مياه إقليمية في الوقت الحاضر، وأن حدوده تنتهي عند نهاية اليابسة.

XS
SM
MD
LG