روابط للدخول

"العراقية" تتهم "دولة القانون" بالوقوف وراء انشقاقاتها


ملصق إنتخابي للقائمة العراقية

ملصق إنتخابي للقائمة العراقية

اتهم ائتلاف "العراقية" ائتلاف "دولة القانون" بالوقوف وراء سلسلة الانشقاقات التي تتعرض لها "العراقية" بين الفينة والاخرى.
وقال رئيس كتلة "العراقية" في مجلس النواب سلمان الجميلي ان حملة ترغيب وترهيب يقودها من وصفه بـ"حزب السلطة" للتاثير على اعضاء العراقية في بعض المحافظات واجبارهم على الانشقاق من القائمة، مؤكداً ان العراقية لا تزال متماسكة، وأشار الى وجود تضخيم اعلامي وتشويه لحقيقة تلك الانشقاقات.

من جهته نفى عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي وجود اية صلة لائتلافه بالانشقاقات الحاصلة في إئتلاف العراقية التي دعاها الى مراجعة اسباب فشلها وعدم تماسكها بدلاً من القاء اللوم على الاخرين، بحسب تعبيره.

يشار الى ان النائب اسكندر وتوت كان آخر المنسحبين من ائتلاف العراقية، عازيا السبب في ذلك الى ما وصفه بـ"انحراف بعض اقطاب الائتلاف عن المشروع الوطني"، وقد سبقه في ذلك اعضاء حركة الوفاق الوطني في محافظات النجف وذي قار والبصرة نتيجة ما وصفوه بعمليات التهميش والإقصاء والتوجه الطائفي للعراقية، فضلاً عن فقدان التوازن في التعامل مع قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.
ويشير النائب المنسحب من ائتلاف العراقية اسكندر وتوت الى ان السبب الرئيس لانسحاب بعض الشخصيات من العراقية يكمن في ابتعادها عن المشروع الوطني من خلال دعمها لمساعي تقسيم العراق من خلال تشكيل الاقاليم.

من جهته يقول المحلل السياسي خالد السراي ان الانشقاقات الحاصلة في العراقية متوقعة لوجود اختلاف كبير في وجهات النظر بين جميع اقطاب القائمة، متوقعاً ان تشهد الكتل السياسية الاخرى انشقاقات مماثلة نتيجة ضعف التحالفات الموجود حالياً.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG