روابط للدخول

نائب: المؤتمر الوطني لا يناقش قضية الهاشمي


جانب من إجتماع أربيل 2010

جانب من إجتماع أربيل 2010

مع تزايد الدعوات لعقد مؤتمر وطني يجمع الأطراف السياسية في البلاد، بحثاً عن مخرج من الأزمة الراهنة، يقلل أعضاء في التحالف الوطني من جدوى عقد مثل هذا المؤتمر، ويقول النائب جواد الحسناوي إن جميع اللقاءات السياسية السابقة كانت عديمة الجدوى، منوهاً إلى أن لقاء القادة المرتقب لن يكون أفضل من لقاءاتهم السابقة.

من جهته يؤكد النائب عن التحالف الوطني فؤاد الدوركي أن التحالف لن يناقش قضية الهاشمي ضمن المؤتمر الوطني المزمع عقده، ويشير الى أن هذه القضية ينبغي أن يتم النظر فيها داخل أروقة القضاء تحديداً، مؤكداً أن الكتل السياسية لا يمكنها التدخل في الشأن القضائي، وقال ان القانون فوق الجميع ولابد من الحفاظ على استقلاله.

وفي ظل أصرار القائمة العراقية على نقل الدعوى الخاصة بقضية الهاشمي من بغداد إلى مكان آخر منذ بدء الأزمة السياسية الأخيرة، وبدا أنها ستصر على هذا المطلب خلال المؤتمر الوطني في حال عقده، رفض نواب عن التحالف الوطني نقل الدعوى إلى أي مكان خارج بغداد، وقال النائب محمد الهنداوي، إن النظر في الدعاوى القضائية يكون في المكان التي ترفع فيه أو مكان حدوث سبب تلك الدعوى.
الى ذلك أكد النائب جواد الحسناوي رفض التحالف الوطني مساعي القائمة العراقية لتدويل قضية الهاشمي أو جعلها في عهدة الجامعة العربية، وبيّن أن تحالفه لن يقبل بذلك المطلب في حال تم عرضه من قبل القائمة العراقية خلال المؤتمر الوطني المنتظر.

ويقلل مدير مركز الفرات للدراسات والبحوث خالد العرداوي من إمكانية اتفاق الكتل السياسية في المرحلة المقبلة، مشيراً الى إنها تركت إنطباعاً سيئاً لدى المواطنين بسبب كثرة خلافاتها والأزمات التي رافقت أداءها.
يشار إلى أن القوى السياسية تدرس إمكانية عقد مؤتمر وطني في غضون أيام دعا اليه رئيس الجمهورية جلال طالباني بهدف تقريب وجهات النظر وايجاد حل للأزمة السياسية الراهنة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG