روابط للدخول

كربلاء: مواطنة تتمنى التخلص في 2012 من زحام دائرة الجنسية


قال مواطنون في كربلاء ان عام 2011 كان أفضل من سابقاته على الرغم من حدوث العديد من الأزمات السياسية والخروقات الأمنية، بينما تباينت آراؤهم بشأن المنجزات على الصعيد الخدمي.

المواطن جواد عبد الله يرى ان عام 2011 كان أفضل بالمقارنة مع سابقاته لأنه شهد جلاء القوات الأميركية، واستقرارا ملحوظا على الصعيدين الأمني والسياسي.

أما الطالب الجامعي علاء حبيب فوصف عام 2011 بأنه عام جميل، وأشار إلى بعض المتحققات التي جعلته يصفه بهذا الوصف، منها "انجاز الكثير في مجالات الاقتصاد والامن والخدمات".

وبدا علاء مقتنعا حيال ما تحقق على صعيده الشخصي في 2011، إذ تخرج من الاعدادية والتحق بالجامعة التي اتاحت له الاطلاع والتعرف على مجالات معرفية عديدة.
أما علي هادي، فأكد هو الآخر أن عام 2011 كان أفضل من سابقاته، وتحديدا من حيث الأمن والاقتصاد.
وإذا كان من التقتهم اذاعة العراق الحر من مواطنين أجمعوا على أن عام 2011 كان أفضل على الصعيدين السياسي والأمني مقارنة بالأعوام الماضية، إلا أنهم اختلفوا في تقييم العام لجهة ما تحقق في كربلاء خلاله من إنجازات خدمية، إذ وصف بعضهم الوضع الخدمي بأنه جيد، لاسيما وأن كربلاء شهدت في 2011 البدء في تنفيذ العديد من المشاريع من قبيل الجسور والطرق وشبكة المجاري.

لكن مواطنين آخرين كانت لهم وجهة نظر مغايرة بخصوص الإنجازات الخدمية في كربلاء خلال 2011، إذ قالوا إن الإعمار ليس بالمستوى المطلوب.

في غضون ذلك تنوعت أمنيات المواطنين الخاصة بالعام 2012 . فالصحفي عصام حاكم تمنى أن تكون كربلاء في 2012 والاعوام المقبلة مدينة سياحية جميلة.

إحدى المواطنات لم تتمن أكثر من نقل دائرة الجنسية من الحي الذي تسكنه نظرا لما يسببه الزحام في هذه الدائرة من إزعاج لسكنة الحي المجاورين لها.

XS
SM
MD
LG