روابط للدخول

بابل ترفع العلم العراقي بيوم السيادة


شرطي عراقي يقبّل علم بلاده

شرطي عراقي يقبّل علم بلاده

أُحتفِل في بابل بجلاء القوات الاميركية، وتم رفع العلم العراقي بارتفاع 24 متراً في ساحة الثورة التي دخل منها اول جندي اميركي للمدينة في 18 نيسان عام 2003 .

الاحتفال الذي حضره مسؤولون وسياسيون ومواطنون جرت مراسيمه تحت المطر وشهد استعراضاً عسكريا لاليات الشرطة والجيش، وقال محافظ بابل محمد المسعودي في الاحتفالية ان هذا اليوم كان ينتظره العراقيين بفارغ اصبر، وهو يوم الجلاء والوفاء، مستذكراً ذلك اليوم الذي دخلت فيه القوات الاميركية الى المدينة واسقطت الدكتاتورية.
ولفت المحافظ الى ان العلم الذي رفع بارتفاع 24 مترا وبابعاد 10 م في 8 م يعد اكبر علم على مستوى محافظات الجنوب، مشيراً الى انه يمثل السيادة والشجاعة.

من جهته قال المواطن سلم جابر والذي كان بين الحضور الذين يحملون الازهار، انه يستذكر دخول القوات الصديقة الى المدينة التي اسقطت الدكتاتورية ورسمت طريقا للحرية، متمنياً على المواطن ان يكون متفائلاً بخروج القوات من البلاد وفق الاتفاقية التي وقعها العراق والولايات المتحدة.

الى ذلك قال مدير شرطة بابل اللواء فاضل رداد ان القوات الأمنية قادرة على ادارة الملف الامني في المحافظة الذي تسلمته منذ عام 2008، مشدداً على ان أستراتيجية العمل الامني تغيّرت بعد خروج القوات الاميركية، لتتلاءم مع الاوضاع الجديدة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG