روابط للدخول

استعدادات امنية في اربيل وعينكاوا بمناسبة رأس السنة الميلادية


تستعد مدنية اربيل وبلدة عينكاوا ذات الاغلبية المسيحية للاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية مساء السبت.

وأكد العميد الحقوقي عبدالخالق طلعت مدير شرطة اربيل انه تم اتخاذ كافة الاجراءات لحماية المحتفلين.

وقد انتشرت في شوراع اربيل وساحاتها العامة وبلدة عينكاوا مظاهر الزينة احتفاءً بالعام الجديد. وستنظم سهرات وامسيات في العديد من القاعات في المدينة مع اقامة تجمع رسمي بالقرب من قلعة اربيل التاريخية، حيث ستطلق الالعاب النارية مع انتصاف الليل وحلول العام الجديد.

واكد العميد الحقوقي عبدالخالق طلعت مدير شرطة اربيل في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان قوى الامن بدأت تطبيق خطة امنية لحماية المحتلفين منذ فترة، وبالاخص في بلدة عينكاوا، وقد منع دخول المركبات اليها، خوفا من الاختناقات المرورية، وحماية للامن في المدينة.

واضاف طلعت في تصريحه: هناك عدة اجراءات، إذ قمنا بوضع خطة مناسبة وبدأنا في تنفيذهافي 22 من الشهر الجاري، وهناك برنامج لاستقبال المسيحيين من محافظات بغداد والموصل لقضاء عطلة عيد راس السنة في بلدة عينكاوا.

واشار مدير شرطة اربيل الى مشاركة جميع المؤسسات الامنية والشرطة في الخطة الامنية، التي تم بموجبها تقسيم مركز مدينة اربيل وبلدة عينكاوا الى قطاعات واضاف: وقد وضعت حماية مناسبة للكنائس الموجودة في اربيل والقاعات التي ستجري فيها احتفالات راس السنة اضافة الى الاحتفال الكبير الذي سيقام وسط مدينة اربيل.

كما سلط مدير شرطة اربيل خلال تصريحه الضوء على الجرائم التي شهدتها مدينة اربيل خلال عام 2011، واكد زيادة حالات العنف ضد المرأة، متمنيا العمل على تقليلها خلال العام القادم بالتعاون مع الوزارات المعنية ومنها الاوقاف والتربية والتعليم العالي.

واشار ايضا الى ان عام 2011 شهد زيادة في الحوادث المرورية، في وقت اعلنت المديرية العامة لمرور الاقليم عن مقتل المئات واصابة الالاف نتيجة الحوداث المرورية خلال عام 2011.

XS
SM
MD
LG