روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


"تطور يكشف عمق الأزمة السياسية التي يعيشها العراق وتهدد مستقبله"، هذا ما قالته صحيفة "الشرق الاوسط" في وصفها للرسالة المفتوحة التي ناشد فيها قياديو القائمة العراقية الولايات المتحدة ورئيسها باراك اوباما لتجنيب العراق حربا أهلية، اتهموا رئيس الوزراء نوري المالكي بدفع البلاد عبر سياساته إلى شفاه تلك الحرب. الرسالة التي وجهها إياد علاوي زعيم القائمة العراقية اضافة الى قيادييها، رئيس البرلمان أسامة النجيفي، ووزير المالية رافع العيساوي، نشرتها "الشرق الأوسط" نقلا عن صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية.

اما عند الكاتب علي الصفتي فالنموذج العراقي اصبح مثالاً للفشل وعدم الاستقرار ونموذجاً للردع والتخويف.

ففي صحيفة "الجمهورية" المصرية يشير الصفتي الى التطورات الاخيرة التي شهدتها مصر من خلال خروج ائتلافات وصفت نفسها بـ"الثورية" لتحاول تغذية عقول بعض الشباب بأفكار غريبة تحت مسمى الديمقراطية.

وهنا يذكر الكاتب المصري بما يحدث في العراق حاليا بعد حرب مدمرة "بحجة القضاء على نظام صدام حسين وإقامة نظام ديمقراطي، والنتيجة لا ديمقراطية تحققت ولا أمن ساد البلاد". أما كارثة الكوارث، برأي الكاتب فهي مسلسل الرعب العراقي الذي انفجر مع الانسحاب الأميركي، إذ ان بوادر الحرب الأهلية وصراع مؤسسات الحكم على الأبواب. ليتسائل الصفتي في نهاية مقاله في الصحيفة المصرية إن كان النموذج العراقي يرضي شباب الثورة المصرية.

وتابعت صحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن، من جهتها، افتتاح بعثة منظمة الأمم المتحدة مكتباً لها في محافظة البصرة. وفي هذا الإطار، أوضح مستشار المحافظ عباس حيال ان الحكومة المحلية ستتعاون مع البعثة بشكل كامل لإنجاح برامجها ومشاريعها التنموية، معرباً عن الأمل في ان تنجح مساعي البعثة لتخليص العراق من وصاية الفصل السابع. وأضاف مستشار المحافظ للصحيفة ان هناك مشاكل أخرى ذات بعد خارجي تتطلب تدخل المنظمة، منها مشروع ميناء مبارك الكويتي، والاعتداءات المتكررة على الصيادين العراقيين، فضلاً عن قلة المياه التي يحصل عليها العراق من بعض دول الجوار. في حين رأى رئيس مجلس المحافظة صباح البزوني ان الاجندات المختلفة للدول التي تحد البصرة تتطلب جهداً استثنائياً من الأمم المتحدة للحد من أي تدخل خارجي.

XS
SM
MD
LG