روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


مع اشارة احدى الصحف الى وجود كرّ وفرّ بين الكتل السياسية واتهامات متبادلة بشأن قضايا جنائية سابقة، إلا ان جريدة "الصباح" شبه الرسمية نقلت عن مصادر سياسية مطلعة انه تم تحديد منتصف الشهر المقبل موعداً اولياً لانعقاد المؤتمر الوطني الموسع برعاية رئيس الجمهورية جلال طالباني، على أن تبدأ الاستعدادات لعقد المؤتمر عقب عطلة رأس السنة الميلادية.

اما زيارة نائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن لبغداد التي ارجأت بعد ان كانت مقررة يوم الثلاثاء الماضي، فقد اثارت سخطاً لدى بعض الاوساط السياسية العراقية بسبب الضبابية التي احاطت بها، فصحيفة "الزمان" قالت ان الغموض يكتنف الزيارة، مشيرة في الوقت نفسه الى تهديد التيار الصدري برفع دعوى قضائية على بايدن في حال دخوله العراق دون حصوله على تأشيرة دخول (فيزا) رسمية، ووفق الأعراف الدبلوماسية والقوانين العراقية.

في سياق آخر، نقرأ في صحيفة "الدستور" ان عشرات الشخصيات السياسية والاجتماعية العراقية وبينهم ضباط كبار وبعثيون سابقون وشيوخ عشائر معارضين للحكومة العراقية بدأوا بمغادرة سوريا إلى الاردن ولبنان والامارات وقطر لخشيتهم من تسليمهم من قبل نظام بشار الاسد الى العراق، وذلك بحسب ما كشفت عنها عوائل عراقية مقيمة في سوريا. واشارت المصادر الى ان المخاوف تعتري اوساطا عراقية معارضة خصوصاً بعد قرار الحكومة السورية اغلاق قناة "الرأي" المملوكة لمشعان الجبوري قبل نحو شهر.

ونقلت صحيفة "العالم" عن النائب عن إئتلاف دولة القانون حسين الصافي، عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب ان ربع سكان العراق يقعون تحت خط الفقر. في حين ان إستراتيجية التخفيف من الفقر التي تبنتها الحكومة، واطلقتها عام 2009 لم تنفذ منذ ذلك الحين لاسباب سياسية، بل وتم تخفيض المبالغ المرصودة لها، على حد تعبير الصافي.

XS
SM
MD
LG