روابط للدخول

محكمة جنايات القاهرة ترجئ محاكمة القرن


مناصرون لحسني مبارك يتظاهرون خارج محكمته في القاهرة

مناصرون لحسني مبارك يتظاهرون خارج محكمته في القاهرة

أرجأت محكمة جنايات القاهرة إلى جلسة الاثنين المقبل الثاني من الشهر المقبل النظر في قضية الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه، بتهمة قتل المواطنين عمداً خلال أحداث ثورة 25 يناير، وكلفت المحكمة النيابة العامة بمخاطبة اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري، لإرسال فنيين لمعرفة إمكانية مسح تسجيلات شرائط الفيديو من عدمه، والتي تمثل احراز القضية، إضافة إلى تقديم الكشوف النهائية للمصابين والضحايا في الثورة.

وصرحت المحكمة أيضاً برئاسة المستشار أحمد رفعت للدفاع بالاطلاع على التحقيقات والبلاغات الخاصة بالقضية، وسمحت لدفاع المتهمين من الأول حتى الرابع بالاطلاع علي خطاب هيئة الرقابة الإدارية الخاص بتخصيص فيلات وأراضٍ لمبارك وأبنائه بمحافظة جنوب سيناء.

وعقب انتهاء الجلسة وقعت اشتباكات بالأيدي بين عدد من المدعين بالحق المدني، والمحامي يسري عبد الرازق الذي حضر مع الوفد الكويتي ضمن هيئة الدفاع عن مبارك، فيما طالب أهالي الضحايا الذين تواجدوا خارج المحكمة بسرعة إنجاز المحاكمة وتحقيق القصاص العادل.

وفي هذه الأثناء دشنت القوى السياسية مبادرة جديدة توحد بين صفوف المنقسمين إزاء الأحداث الأخيرة في مصر، ووحدت المبادرة الجديدة بين صفوف متظاهري ميدان التحرير الرافضين للمجلس العسكري ووزارة الجنزوري، ومتظاهري العباسية المؤيدين للمجلس العسكري، ووزارة الجنزوري، وعبر مواطنون مصريون عن تأييدهم للمبادرة الجديدة.

ويبدو ان محاكمة مبارك ورموز النظام السابق في مصر ستعيد اللحمة المفقودة للقوى السياسية المصرية التي يبقى إجماعها واحداً على أن ثورة 25 يناير هي الإنجاز الحقيقي للمصريين، وعلى ضرورة إنجاز المحاكمات العادلة لرموز النظام السابق خاصة ما يتعلق بجرائم قتل المتظاهرين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG