روابط للدخول

فكرة إعلان الأنبار إقليماً تطفو على السطح ثانية


فيما تتأرجح قضية إعلان محافظة الانبار اقليماً بين رافض ومؤيد، اعلن مجلس المحافظة في وقت سابق انه قدم 20 مطلباً الى الحكومة المركزية ينبغي ان يتم تنفيذها خلال 15 يوماً، واشار الى ان المحافظة ستلجا الى قرار إعلانها اقليماً في حال عدم تنفيذ تلك المطالب.

ويقول نائب رئيس مجلس محافظة الانبار سعدون شعلان ان اعضاء المجلس ما زالوا غير متفائلين باستجابة الحكومة لمطالبهم، مؤكداً في حديث لاذاعة العراق الحر على ان هذه المطالب جاءت بالاتفاق مع اغلب شيوخ ووجهاء المحافظة الذين ايدوا المجلس فيها.

من جهته يؤكد رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة مزهر الملا ان إعلان اقليم الانبار سيكون فكرة ناجحة، خاصة مع توفر المقومات الاساسية داخل المحافظة من انهار وحدود واسعة وثروات مكتشفة وغير مكتشفة، مشيراً الى ان المحافظة تستطيع ادارة نفسها بنفسها، فيما شدد عضو المجلس علي الدرب على ان المجلس سيتمكن من ادارة الاقليم في حال تحوّل المحافظة غليه.
وفيما تتباين آراء مواطني الانبار حيال فكرة إعلان الاقليم، بدا ان اعداد المؤيدين لها تتصاعد، خاصة بعد موجة الاعتقالات الاخيرة والازمة السياسية التي تمر بها البلاد.

وكانت فكرة المطالبة باقليم الانبار قد تصاعدت بعد ما وصفه مجلس المحافظة بالتهميش من قبل الحكومة المركزية، وكذلك بعد حملة اعتقالات شملت اكثر من مئة من ابناء المحافظة مازال مصيرهم مجهولاً بحسب ذويهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG