روابط للدخول

جماعة مسلحة تعلن رغبتها الانضمام للعملية السياسية


اعلن تنظيم "عصائب اهل الحق" المنشق عن الجناح العسكري للتيار الصدري رغبته المشاركة في العملية السياسية بعد ما سمّاه "انهاء الوجود الاميركي من العراق".

امين عام التنظيم، القيادي السابق في التيار الصدري الشيخ قيس الخزعلي قال في مؤتمر صحفي عقد بعد انتهاء إحتفالية مركزية اقامها التنظيم في النجف (الاثنين) وسط حضور لقياداته ومؤيديه، ان الهدف من وراء هذا الاعلان يتمثل في كون "العملية السياسية لا تزال غير مكتملة وبحاجة الى التقويم"، واضاف ان الدور المقبل سيقتصر على ما وصفها بـ"المعارضة البناءة او الايجابية داخل البرلمان" التي قال انها لا تزال قاصرة في العمل الديمقراطي في العراق.

وعن وجود القوات الاميركية في العراق وموقف التنظيم منه، كما افادت تقارير صحفية بان شرط التنظيم في القاء السلاح يتمثل في الخروج النهائي لتلك القوات من البلاد، بين الخزعلي ان الوجود الاميركي في العراق، ماعدا التواجد العسكري، لا زال قائماً، وهو يعد خرقاً، وقضية سلاح المقاومة تحتاج الى نقاشات وتفاهمات، مشيراً الى انها قضية لا تحتمل ان يطلّع عليها الاعلام.

وحول البرنامج العام للتنظيم، بعد الانتهاء من خطهِ العسكري، يشير عضو المكتب السياسي للتنظيم الشيخ عزيز الطفيلي ان دور التنظيم سيكون اجتماعياً بالاضافة الى السياسي.

يذكر ان تنظيم "عصائب اهل الحق" اعلن انشقاقه عن التيار الصدري بعد اعلان زعيم التيار مقتدى الصدر تجميد نشاط جيش المهدي، وشهدت العلاقة بين الطرفين توتراً، خصوصاً بعد تأكيد التيار الصدري في عدة محافل عدم صلته بالعمليات العسكرية التي ينفذها التنظيم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG