روابط للدخول

"العراقية" ترفض تهديدات بفصل وزرائها المُتغيّبين


أعضاء الحكومة العراقية حال التصويت عليها

أعضاء الحكومة العراقية حال التصويت عليها

رفض ائتلاف "العراقية" بزعامة أياد علاوي التهديدات التي صدرت مؤخراً عن رئاسة الوزراء بفصل وزراء العراقية المتغيبين في حال عدم حضورهم جلسة مجلس الوزراء المقبلة.
وقال رئيس كتلة العراقية في مجلس النواب سلمان الجميلي ان رئيس الوزراء لا يمتلك الحق القانوني او الدستوري لاقالة اي وزير متغيب، مضيفاً ان البرلمان هو الجهة الوحيدة المخولة بهذا الامر.

وكان امين عام مجلس الوزراء علي العلاق قال في تصريحات صحافية (الاحد) ان تغيب الوزراء عن جلسات المجلس سيؤدي الى فصلهم، عاداً الجلسة المقبلة الفرصة الاخيرة لهم، مضيفاً ان وزراء إئتلاف العراقية الذين تخلّفوا عن حضور الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء هم كل من وزير المالية رافع العيساوي، ووزير التربية محمد تميم، ووزير العلوم والتكنلوجيا عبد الكريم السامرائي، ووزير الاتصالات محمد توفيق علاوي.

ويبين النائب عن التحالف الوطني جعفر الموسوي ان القانون اعطى لرئيس الوزراء الحق في اقالة اي وزير متلكئ او متغيب، لكن شريطة ان يتم البت بذلك عن طريق البرلمان.

الا ان الخبير القانوني طارق العادلي يؤكد امكانية اقالة اي وزير في الحكومة العراقية في حال تخلفه عن حضور جلسات مجلس الوزراء من دون عذر مقبول.
ويشير العادلي في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان إئتلاف العراقية وبعض الاطراف السياسية الاخرى التي تتحدث عن عدم احقية رئيس الحكومة في اقالة الوزراء المتغيبين تنظر الى المسألة من ناحية التوافقات السياسية وليس من الناحية الدستورية، لافتاً الى انه في حال اصر رئيس الوزراء على اقالة الوزراء المتغيبين فان المحكمة الاتحادية ستحكم لصالحه.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG