روابط للدخول

258 دعوى قضائية ضد منظمة "مجاهدين خلق"


محتجون عراقيون خارج معسكر أشرف يطالبون بإغلاقه

محتجون عراقيون خارج معسكر أشرف يطالبون بإغلاقه

اقامت لجنة الدفاع عن ضحايا منظمة "مجاهدين خلق" الايرانية 258 دعوى قضائية ضد المنظمة بتهم القتل والتهجير والاستيلاء على الاراضي الزراعية بشكل غير قانوني.

ويقول المحامي نافع عيسى، رئيس اللجنة التي شكلها محامون في عام 2009 في حديث لاذاعة العراق الحر ان كافة الإجراءات القانونية الخاصة بتقديم الدعاوى الى المحكمة الجنائية العراقية تم إتخاذها، مبيناً ان المحكمة استكملت تحقيقاتها الاولية في محافظات بغداد وصلاح الدين وديالى، وان المحكمة ستقوم باستدعاء المتهمين للتحقيق معهم.

واشار عيسى الى وجود ادلة تثبت تورط اعضاء في منظمة "مجاهدين خلق" الايرانية قاموا باعمال عنف ضد مواطنين عراقيين في محافظة ديالى وصلاح الدين وبغداد خلال الانتفاضة الشعبانية، مع الاستيلاء على مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية في ناحية العظيم بمحافظة ديالى، فضلاً عن تورّط قيادات واعضاء المنظمة بمحاولة اثارة الفتن المذهبية والقومية بعد عام 2003، مؤكداً ان لدى لجنته قائمة بأسماء عدد من المتهمين من أعضاء المنظمة، بحسب قوله .

من جهته اتهم رئيس المجلس المحلي لناحية جديدة الشط التابعة لقضاء الخالص قاسم عبد عون منظمة "مجاهدين خلق" بالاستيلاء على 2000 دونم من الاراضي الزراعية في ناحية العظيم منذ 30 سنة تعود ملكيتها لأبناء قضاء الخالص، مبيناً ان هناك الكثير من الادلة التي تثبت تورط اعضاء من المنظمة في عمليات عنف داخل المحافظة.

وكانت الحكومة العراقية وافقت في 21 من الشهر الحالي على تمديد مهلة اغلاق معسكر اشرف الذي تقيم فيه المنظمة ستة اشهر، استجابة لطلب الامم المتحدة، لإتاحة الوقت الكافي للتوصل الى حل مقبول يرضي الحكومة العراقية وسكان المعسكر الذي يبلغ عددهم نحو 3000 شخص.

الى ذلك شدد عضو مجلس عشائر ديالى الشيخ احسان العلي على اهمية اتباع معايير حقوق الانسان عند التعامل مع اعضاء المنظمة حفاظاً على سمعة العراق الدولية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG