روابط للدخول

انطلاق فعاليات مهرجان السليمانية الرابع للفلم الكردي


يتنافس اكثر من 42 فلماً روائياً كردياً من العراق وايران وتركيا وافلام كردية منتجة في دول اوروبية على جائزة الآيل الذهبي في مهرجان السليمانية الرابع للفلم الكردي الذي تنظمه دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة والشباب بحكومة اقليم كردستان العراق.

ويبيّن مدير دائرة السينما في السليمانية آزاد سوزه في حديث لأذاعة العراق الحر ان مهرجان العام الحالي يعد الأول من ناحية المشاركة الواسعة للافلام الروائية، وحجم الجوائز المخصصة لها، لافتاً الى ان المهرجان خصص عددا من الجوائز النقدية الاخرى لأفضل ممثل وممثلة وأفضل سيناريو وافضل موسيقى تصويرية.
واشار سوزة الى ان اللجنة المنظمة للمهرجان وجهت دعوة الى مخرجين وفنانين عراقيين، لكن الظروف الامنية حالت دون حضورهم..

ويرى المنتج السينمائي عباس النوري ان العراق لا يزال يفتقد الى السينما الحقيقية، بسبب غياب الدعم الحكومي لهذا القطاع، وعدم وعي الحكومة لاهمية السينما في نقل ثقافة العراق الجديد الى العالم، مضيفاً ان هذا لم يمنع الشباب من بذل جهود شخصية للنهوض بالسينما العراقية ..

من جهته يقول المخرج صباح رحيمة ان هناك توجهاً ثقافياً واضحا وناجحا في اقليم كردستان يتمثل في المهرجانات السينمائية والثقافية العديدة التي تقام كل عام، مؤكداً على ان الفنان الكردي بدأ يوظف ثقافته وحضارته لرؤيا معاصرة من خلال الافلام التي تعكس هذه الرؤيا..

يذكر ان فعاليات المهرجات التي تستمر ثمانية ايام تتضمن إقامة عدد من الندوات والملتقيات الحوارية تنظمها دائرة السينما في السليمانية لدراسة واقع السينما في العراق بعد عام 2003، وسبل النهوض بهذا القطاع، وحث المنظمات غير الحكومية على الدخول في مجال الانتاج السينمائي والاستثمار فيه.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG