روابط للدخول

عراقيون في الاردن يتابعون بقلق الازمة السياسية في بلادهم


اعرب عراقيون مقيمون في الاردن عن اسفهم حيال تفاقم الازمة السياسية في بلادهم التي يتابعون بقلق بالغ تداعياتها.

رئيس مركز الخلد للدراسات الاستراتيجية الدكتور خالد الشمري يعتقد بان الايام المقبلة ستكون صعبة، في حال استمر التجاذب بين الفرقاء السياسيين. وإن تداعيات هذه التجاذبات التي وصفها بالعقيمة ستترك اثرها على الشارع العراقي الذي هو بحاجة الى تهدئة أصلا.

رئيس تحرير صحيفة الصباح الأسبق فلاح المشعل ابدى خشيته من ان يجر تفاقم الوضع الأمني البلاد الى انتكاسة حقيقية للعملية السياسية، في حال لم يتداركها السياسيون.

استاذ العلوم السياسية الدكتور حسن البزاز رأى انه كان من المفروض أن يشكل خروج القوات الاميركية من العراق نقطة تحول كبيرة في تاريخ البلد، لاقامة دولة المؤسسات الدستورية على العكس مما يحدث الآن من تسويف للعملية السياسية، الذي ربما يؤدي الى اعادة العراق الى المربع الاول وسيدفع ثمن كل ذلك الشعب العراقي .

المراقب السياسي الدكتور موفق السامرائي يرى ان من الصعوبة على اي متابع ان يتخيل حلا للازمة السياسية في ظل استمرار تصاعد حدة الخلافات بين أطراف العملية السياسية، التي رافقتها الكثير من المشاكل منذ بدايتها. ويجد السامرائي أن الحل يكمن في اعادة النظر في العملية السياسية برمتها، وتعديل الدستور، الذي يتضمن الكثير من الثغرات.

XS
SM
MD
LG