روابط للدخول

محلل سياسي: البرلمان فشل في خدمة المواطن العراقي


الحكومة تؤدي اليمن امام البرلمان في 21/12/2010

الحكومة تؤدي اليمن امام البرلمان في 21/12/2010

لم تكن نهاية السنة التشريعية الثانية لمجلس النواب مشابهة لبدايتها، التي شهدت تشكيل الحكومة الحالية، بتوافق غير مسبوق، تمخض عنه الإعلان عما وصف بـ"حكومة الشراكة الوطنية" التي تضم جميع القوى النيابية الممثلة في البرلمان.

والمغايرة تتمثل في ان البرلمان اضطر الى تعطيل جلساته بعد تعليق نواب ائتلاف العراقية حضورهم، نتيجة تصاعد حدة الخلافات مع ائتلاف دولة القانون.

وعلى صعيد تشريع القوانين فقد تمكن البرلمان من إقرار 42 قانون ونجح في قراءة أكثر من مئة مشروع قانون تمهيدا لاقرارها.

ويرى أستاذ كلية الإعلام بجامعة بغداد كاظم المقدادي انه على الرغم من تمكن البرلمان من إقرار قوانين مهمة منها تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث، إلا انه فشل حتى الآن في التوصل الى توافق بشان قوانين أخرى مهمة مثل قانون النفط والغاز والأحزاب وغيرهما.

ويشير المقدادي في تصريحه لإذاعة العراق الحر الى ان رئاسة البرلمان نجحت الى حد ما في إدارة الجلسات بشكل حازم على عكس الدورة البرلمانية السابقة، إلا انه أعرب عن أسفه لتأثر عمل البرلمان بالصراعات السياسية التي قال إنها انعكست سلبا على أدائه.

ويرى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان مجلس النواب فشل في تقديم أي خدمة للمواطن العراقي، نتيجة الخلافات السياسية، مضيفا ان هذه الخلافات لم تعط المجال للبرلمان في تشريع قوانين تعود بالنفع على المواطن، وجعلته يكتفي بتشريع قوانين غير مؤثرة مثل قانون حظر التدخين وغيرها.

بيد ان النائبة عن التحالف الكردستاني أشواق الجاف ترى ان البرلمان العراقي نجح في عمله على الصعيد التشريعي أو الرقابي، مشيرة الى ان الدور الرقابي للبرلمان الحالي أفضل من سابقه وهو ما ظهر واضحا في استجواب بعض المسؤولين في الحكومة العراقية.

XS
SM
MD
LG