روابط للدخول

مثال الالوسي يتهم طارق الهاشمي بتهريب قاتل ابنائه


مثال الالوسي

مثال الالوسي

إتهم مثال الالوسي رئيس حزب الامة العراقي الخميس نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي بالتستر على وزير سابق في الحكومة العراقية متهم بالارهاب، وناشد حكومة اقليم كردستان العراق باجبار الهاشمي على المثول أمام القضاء العراقي.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعا الاربعاء حكومة اقليم كردستان بتسليم الهاشمي الى القضاء العراقي، بينما لم تعلن رئاسة الاقليم أو الحكومة أي موقف رسمي حتى الان من طلب ان يسلم الهاشمي نفسه للقضاء العراقي.

واتهم مثال الالوسي المقيم في اربيل، اتهم الهاشمي بالتستر على وزير الثقافة العراقي السابق اسعد الهاشمي الذي يتهمه بقتل ثلاثة من ابنائه، مؤكدا انه طلب اليوم من محاميه في بغداد رفع دعوى قضائية على الهاشمي، على ان يرفع هو دعوى قضائية اخرى في محاكم اقليم كردستان، لانه يقيم حاليا في اراضي الاقليم.

واعلن الالوسي خلال مؤتمر صحفي عقده في اربيل "اتهم طارق الهاشمي بتهريب الوزير المدان من القضاء العراقي بتهمة قتل اولادي، وعشرات اخرين من المواطنين. واتهم طارق الهاشمي بالتستر على الارهاب، واستغلال مهامه نائبا لرئيس الجمهورية في تضليل القضاء، والتستر على المجرمين".

وزاد الالوسي "تحركنا اليوم على القضاء العراقي في بغداد لانني من سكنة بغداد. والان نتشاور مع محامينا لأن طارق الهاشمي موجود في كردستان. وسنقوم بتوجيه دعوة قضائية هنا، لكني لا افتح منافذ الهروب لطارق الهاشمي من الجريمة الكبرى التي اتهمه بها، وكلنا شاهدنا هذه الاعترافات".

وناشد الالوسي حكومة اقليم كردستان العراق العمل على تسليم الهاشمي للقضاء العراقي واضاف "ليعلم الجميع ان اقليم كردستان لايحمي المجرمين. وقال الهاشمي انه في حماية مام جلال واقولها هذه مشكلة الاكراد، يتسامحون مع من قتل ابناءهم ويضيّفون من يدعو الى قتلهم وهم معروفون بكرمهم، لكني اناشد القيادة الكردية، واناشد قيادة اقليم كردستان، باجبار طارق الهاشمي على الخضوع للقضاء العراقي".

وفي سياق الاجابة عن سؤال حول الاسباب التي دفعته الى رفع دعوى ضد نائب الرئيس العراقي في هذا الوقت، تزامنا مع اوامر السلطات العراقية باعتقال الهاشمي، قال الالوسي "قبل الانتخابات قلت في مؤتمر صحفي انني اوجه الاتهام الى طارق الهاشمي بتهريب المجرم الوزير المدان اسعد الهاشمي. واشار علي اخرون باننا ندخل الانتخابات، وانك تثير أمورا معينة للتاثير على الناخبين. وبعدها بدأ تشكيل الحكومة، وقالوا لي استر علينا ونحن على ابواب تشكيل الحكومة. والان بعد ان صدرت التحقيقات والاعترافات لدي الف دليل".

كما ندد رئيس حزب الامة العراقي مثال الالوسي بمبدأ التوافق الذي شكلت على اساسه الحكومة العراقية، داعيا الى تشكيل حكومة ذات اغلبية سياسية وقال "لقد اثبتت الاحداث ان التوافق السياسي جريمة بحق العملية السياسية العراقية. وان التوافق السياسي جريمة بحق الدستور. واطالب بحكومة رصينة تستطيع ان تقوم بالمهام. والاخرون لهم الحق ان يكونوا في المعارضة والكل ابناء الدولة".
XS
SM
MD
LG