روابط للدخول

النجف: تأهب أمني إثر تفجيرات بغداد


في احد شوارع النجف الخميس 22/12/2011

في احد شوارع النجف الخميس 22/12/2011

رفعت حكومة النجف المحلية درجة التأهب الامني في المحافظة تحسبا لأي هجمات او أعمال ارهابية، وذلك إثر سلسلة التفجيرات التي شهدتها بغداد صباح الخميس.

واكد الناطق الرسمي باسم قيادة شرطة النجف النقيب الحقوقي مقداد الموسوي في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر ان الاجهزة الامنية عقدت مؤتمراً طارئا بعد الحوادث التي وقعت في بغداد مباشرة، واتخذت عدة قرارات منها رفع درجة الانذار100% فضلا عن اجراء مسح شامل لمواقع تجمع المركبات، ومنع دخول المركبات الى المدينة القديمة.

ولم تقتصر انعكاسات الوضع الامني في بغداد على الاجهزة المعنية بل ان مواطنين في النجف ابدوا قلقهم من احتمال تدهور الوضع الامني من جديد في البلاد، خصوصا في بغداد، لذا دعا هؤلاء الساسة الى ضرورة وحدة الكلمة من اجل الحفاظ على ما اسموه بـ"الانجازات الامنية".

محللون سياسيون في النجف يرون ان التوتر السياسي في البلاد، وخصوصا مذكرة الاعتقال الصادرة بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي انعكست بشكل واضح على الوضع الامني.
ورأى المحلل السياسي خضر الياس ان البلاد على حافة انعطافة خطيرة وان الوضع يتطلب من السياسيين وقفة جدية.

يذكر ان بغداد شهدت صباح الخميس سلسلة انفجارات متزامنة في مناطق متفرقة وادت الى قتل وجرح العشرات.

XS
SM
MD
LG