روابط للدخول

حقوق الانسان في دورة لمعهد صحافة الحرب والسلم


جامعة الموصل. طلاب بملابس قوميات عراقية

جامعة الموصل. طلاب بملابس قوميات عراقية

ملف حقوق الإنسان في العراق، واهمية تطبيق المعايير الدولية المتعلقة به، كان محور نقاش وتدريب في دورة اقامها معهد صحافة الحرب والسلم، لعدد من الحقوقيين والإعلاميين.

وقال مسؤول العلاقات والإعلام في المعهد عماد الشرع، إن الهدف الاساس من هذه الدورة كان الجمع بين الصحفيين والحقوقيين، لخلق تقرير يرصد الانتهاكات، التي تطال حقوق الانسان في العراق، موضحا ان التقرير سيرفع الى منظمات دولية معنية بهذا الشأن، بغية اطلاعها على الوضع بشكل اعمق.

واوضح الاستاذ في كلية الإعلام حيدر القطبي، أن المحاضرات التي القيت خلال دورة حقوق الإنسان جمعت بين مواد تختص بحقوق الانسان، وأخرى دولية خاصة بالتغطية الصحفية لمواضيع ذات علاقة بحقوق الانسان، مشيرا الى ان المحاضرات استندت إلى مواد أكاديمية وحقوقية.

الحقوقي كامل عزيز، وهو احد المشاركين في الدورة، أشاد بما تضمنته من محاضرات تسهم في رفع الوعي بحقوق الانسان وتطوير اساليب التغطية الاعلامية، موضا أنها خطوة جديدة تحفز عملية الرصد لانتهاكات حقوق الإنسان في العراق.

الى ذلك أكد الإعلامي ماجد السوداني ضرورة نشر وخلق مواضيع تهتم بهذا الجانب، لتكون أداة ضغط على الحكومة لتحسين واقع حقوق الإنسان، مشيرا الى ان المواضيع المطروحة مثلت رسالة واضحة موجهة الى الذين يسعون الى زرع الفرقة بين ابناء الشعب مفادها "اننا شعب واحد متحد لايجاد الحلول لمشاكله".

وتضمن ملف حقوق الانسان في العراق العديد من حالات الانتهاك، التي سجلتها تقارير محلية ودولية، كان آخرها تقرير الممثل السابق للامين العام للأمم المتحدة في العراق آد ملكرت، الذي أعرب فيه عن قلقه من تردي حالة حقوق الإنسان في العراق، إلا أن المخاوف من تزايد هذه الانتهاكات تزايدت بعد الانسحاب الأميركي الكامل من العراق، ما يدفع بمنظمات المجتمع المدني إلى السعي لرصد هذه الانتهاكات، ومحاولة طرحها امام المعنيين.

XS
SM
MD
LG