روابط للدخول

مؤتمر وطني لتطوير واقع الطفل العراقي


أطفال عراقيون

أطفال عراقيون

أكد رئيس هيئة رعاية الطفولة في العراق، وزير العمل والشؤون الاجتماعية نصار الربيعي وجود مشاريع قوانين عديدة في الوزارة من شأنها النهوض بواقع الطفل، فيما كشفت مديرة مكتب الهيئة عن نقص في ميزانية الهيئة عرقل عملها.
وقال الربيعي إن المرحلة المقبلة ستشهد خطوات مهمة نحو حماية حقوق الطفل، مشيراً إلى أن وزارته أعدت من خلال هيئة رعاية الطفولة والوزارات المرتبطة بها مشروع حماية الطفل، فضلاً عن مشروع قانون برلمان الطفل، ومسودة مشروع قانون الطفل العراقي.

وكانت هيئة رعاية الطفولة في العراق عقدت الأربعاء مؤتمرها العلمي السابع للدفاع عن حقوق الطفل تحت عنوان (الارتقاء بحقوق الطفل العراقي شعلة امل في زمن الازمات)، وركزت بحوث المؤتمر على كيفية تطوير واقع الطفل العراقي الذي يعاني من تحديات عدة.
وبالرغم من أن هيئة رعاية الطفولة التي تشترك فيها 12 وزارة، وكان يُعوَّل عليها بالنهوض بواقع الطفل العراقي، الا أنها لم تنجح في تحقيق الكثير بهذا الاتجاه على ارض الواقع، فقد أرجعت مديرة مكتب الهيئة عبير مهدي الجلبي السبب إلى قلة التخصيصات، داعيةً الحكومة إلى دعم ميزانية الهيئة بما يُمكّنها من انجاز مهامها.

وكان من ضمن البحوث التي طرحها مؤتمر رعاية الطفولة السابع بحث تقدمت به وزارة الدولة لشؤون المرأة، وبينت رئيسة قسم المشاريع والعقود جوان أمين أن البحث ركز على احتواء طاقات النشء وتوجيهها بشكل ايجابي تضمن سلامة الفرد والعائلة والمجتمع ككل، مشددة على ان خطة البحث ستنأى بالطفل عن الانحراف والفشل.

ويشير مسح أجرته منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة الى ان نسبة الأطفال في العراق تصل الى 50%، ما يجعلهم نصف المجتمع، ولأهمية هذه الشريحة بين ممثل المنظمة في العراق حسام صبري أن منظمته تجري بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مسحاً متعدد المؤشرات لتبيان واقع الطفل العراقي.

وهيئة رعاية الطفولة هي الجهة الوطنية العليا التي يقع على عاتقها رسم السياسات العامة لشريحة الطفولة في العراق وتنسيق الجهود بين الجهات المهتمة والمنفذة لتلك السياسة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG