روابط للدخول

صحيفة عربية: جماعات مسلحة تستعد لملء الفراغ في العراق


تابعت الصحف العربية تطورات المشهد السياسي في العراق من جهة حراجة الموقف الذي تمر به العملية السياسية بعد صدور امر القاء قبض على نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، فيما نقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن مصدر أمني قوله ان جماعات مسلحة بدأت تستعد لملء الفراغ بعد الانسحاب الاميركي من خلال ترتيب صفوفها وجلب المزيد من الأسلحة والذخائر من داخل وخارج العراق. وأضاف المصدر للصحيفة أن تلك المجموعات استفادت كثيراً من الاستقطاب الطائفي الأخير ومن شعور الطبقة السياسية والعشائر السنية بالتهميش في إقناع بعضهم البعض بتوفير حواضن جديدة لها، وشبّه المصدر الوضع الحالي ببداية دخول القوات الأجنبية الى العراق، وتشكيل الجماعات المسلحة والمليشيات.

وفي صحيفة "السفير" اللبنانية يتناول الكاتب محمد نور الدين الدور التركي في العراق، ليربط بين إجراءات منع سفر طارق الهاشمي، وموقف رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي المنتقد لموقف رئيس الحكومة نوري المالكي في تأييده للنظام السوري. ويشير الكاتب الى ان تلك المواقف العراقية تتعلق بما يسمى بـ"اللوبي التركي" في العراق، وفي مقدمهم الهاشمي والنجيفي. اذ ان هؤلاء كانوا دائماً ينسقون مواقفهم مع أنقرة إلى درجة تلقي الأوامر من وزارة الخارجية التركية أحياناً عبر الهاتف الخلوي. وبحسب تأكيدات مصادر عراقية وتركية موثوقة، كما يقول الكاتب الذي يعتبر ذلك تفسيراً لما صرّح به المالكي مؤخراً إلى صحيفة "وول ستريت جورنال" من أن الخطر على العراق ليس من إيران وحدها بل من تركيا التي تتدخل في الشؤون الداخلية للعراق.

وتقول صحيفة "اخبار الخليج" البحرينية ان مصادر مقربة من رئيس الوفد العراقي المكلف بالمصالحة بين نظام الرئيس بشار الأسد والمعارضة السورية، افادت بان البنود التي تضمنتها المبادرة العراقية وضعت بالاتفاق بين الحكومتين العراقية والايرانية، وان السفير الايراني في بغداد حسن دنائي قد اطلع على الصيغة النهائية للمبادرة قبل ان تعرض على الجانب السوري. وقالت المصادر للصحيفة البحرينية إن نجاح المبادرة يعني انقاذ النظام في سوريا من الانهيار، وان سوريا سترد الجميل إلى حكومة المالكي من خلال اغلاق جميع مقار حزب البعث العراقي وطرد المطلوبين من البعثيين العراقيين او تسليمهم إلى الحكومة العراقية.

XS
SM
MD
LG