روابط للدخول

دعوة القضاء العراقي الى أخذ دوره


المحكمة الإتحادية العليا العراقية

المحكمة الإتحادية العليا العراقية

دعا إعلاميون وأكاديميون في محافظة ميسان القضاء العراقي الى اخذ دورة واثبات نزاهته أمام العالم في التعامل مع قضية نائب الرئيس طارق الهاشمي بعد صدور مذكرة اعتقال بحقه.
وطالب الإعلامي عبد الله كيطان في حديث لإذاعة العراق الحر بان يكون القانون هو الفيصل في حسم القضية بعيداً عن التصعيد والتدخلات السياسية.
ودعا التدريسي في جامعة ميسان محمد كريم الى الابتعاد عن المجاملات السياسية وتطبيق القانون على الجميع دون استثناء، من اجل ان يكون ذلك علامة مميزة في تاريخ القانون والدولة العراقية، وكذلك لإعادة الثقة للمواطن العراقي، مشيراً الى ان هناك العديد من القضايا التي اتهم فيها أشخاص من كتل مختلفة بارتكاب جرائم، لكن لم تتم مشاهدة تطبيق للقانون بهذا الاتجاه، حسب قوله.

من جهته قال الطالب احمد الساعدي إلى إن قضية الهاشمي وضعت القضاء العراقي على المحك في طبيعة التعامل وتحقيق العدالة، مشيراً الى ان الهاشمي، إن كان بريئاً فليثبت ذلك أمام القضاء، وان كان مُداناً فان القضاء يأخذ مجراه بعيداً عن السياسة.
ويلفت الإعلامي حسين امير الى ان البلاد مقبلة على مرحلة وصفها بالخطيرة، كون الشخصية المتهمة لها وزنها في الساحة العراقية.

وكانت السلطات العراقية أصدرت (الاثنين) أمراً بإلقاء القبض على نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي للاشتباه في ارتباطه باغتيالات وتفجيرات، ومنعت سفره الى خارج البلاد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG