روابط للدخول

مناظرة عراقية تؤشر مخاوف من الأقاليم والفدرالية


جانب من المناظرة العراقية في لاهاي

جانب من المناظرة العراقية في لاهاي

خلصت مناظرة عراقية إلى إعتبار الفدرالية في إقليم كردستان العراق بأنها "عرجاء"، بسبب عدم اكتمال انضمام أجزاء الإقليم، وما يتردد من مخاوف من مغبة إنعكاس ذلك على إضعاف الحكومة المركزية، وإذكاء نار الخلافات الطائفية والمذهبية، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى فشل تطبيق الفدرالية برمتها.

وشارك في المناظرة التي عقدت في مدينة لاهاي، العاصمة السياسية لهولندا، شخصيات أكاديمية وأدبية وسياسية عراقية، منهم الكاتب جاسم المطير والباحث الدكتور هاشم نعمة، وهما من قادة التيار الديمقراطي، والناشطان السياسيان شاخوان الحاج سعيد والمهندس هونه ر حيدر والكاتب، وأدارها المهندس نهاد القاضي الذي سرد بعض النتائج التي تبلورت في المناظرة، شارحاً أولا أن معنى الفدرالية لغوياً، واشار الى انها جاءت من كلمة "فويودوس" الاغريقية التي تعني (اتفاق، عصبة، تحالف)، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
"الفيدراليات تنشأ من الأسفل، أي تأتي برغبة قاعدة الشعب عن طريق الانتخابات الديمقراطية، وطوعية التصويت على نظام حكم لولاية أو قومية أو عرق أو أمة، أما الحكم الذاتي فهو حكم تفويضي من الأعلى، وهذا يعني أن الحكومة المركزية تمنح المقاطعات أو المحافظات أو القوميات أو الطوائف حكماً ذاتياً مفوضاً منها، لأنها السلطة الأعلى، وهو ما حدث في العراق حين مُنِحَ الكرد الحكم الذاتي في عام 1971 من الحكومة المركزية، في حين صوّت الشعب الكردي للحكم الفدرالي بعد سقوط النظام البائد".

ورأى القاضي ان الفيدرالية في إقليم كردستان "عرجاء"، موضحاً ان السبب وراء ذلك يتمثل في عدم اكتمال انضمام أجزاء الإقليم، مشيراً إلى الأراضي المستقطعة والنزاع الدائر حولها وخاصة في المادة 140 من الدستور العراقي، وقال انه منذ تأسيس الدولة الفيدرالية ولحد الآن والمراوغات مستمرة من الحكومات التي توالت خلال الفترة الفدرالية للعراق، ما يعطي صورة واضحة لعدم اكتمال الإقليم، وعدم اكتمال الفيدرالية فيه أيضا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG