روابط للدخول

صحيفة بغدادية: الغموض يلف قضيتي الهاشمي والمطلك


استأثرت عناوين الصحف البغدادية بمتابعة التصعيد الحاصل في المواقف بين كتلتي العراقية ودولة القانون .. وفي هذا السياق كتبتت صحيفة "المشرق" في عنوانها الرئيس إن اختلاط الشائعات بالحقائق يترك قضيتي (تهمة طارق الهاشمي) و(طرد صالح المطلك) للتخمين والغموض.
ووصفت صحيفة "المدى" ما يجري بين العراقية ودولة القانون بانه ابتزاز سياسي صارخ، قائلةً إن أحداث اليومين الماضيين كانت تشبه فيلم اكشن اميركي، اذ ان ايقاع الاحداث مر بشكل سريع، لكن بلا تشويق، فمن امر تعليق "العراقية" الى خبر اصدار مذكرة الاعتقال بحق الهاشمي الى طلب رئيس الوزراء سحب الثقة عن نائبه صالح المطلك. واثناء كتابة هذه السطور (كما تقول الصحيفة) قد اعلن عن خبرين، الأول يفيد ان مذكرة الاعتقال تم تأجيلها لمدة يومين بعد وساطة من محمود المشهداني وابراهيم الجعفري، والخبر الثاني يتحدث عن صدور امر بمنع طارق الهاشمي من السفر، في اشارة من الصحيفة على تزاحم وتسارع الاحداث. مضيفة بان هذا المشهد السياسي يؤكد ان العملية السياسية هشة ولا تمتلك اية مرجعية، وانها تذكر بتصرفات صبية مراهقين تتجاذبهم الأهواء ويعتقدون انهم على صواب والعالم كله على خطأ وهنا وضعت "المدى" تساؤلها إن كان بالامكان الوثوق بهكذا مشاريع؟ او بناء الدولة وفق هذه المعطيات النافرة عن اي سياق.

صحيفة "الدستور" اوردت نفي الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بشأن اوامر صدرت من نوري المالكي بسحب صلاحيات رئيس اركان الجيش بابكر زيباري، اضافة الى إعفاء اللواء الركن بختيار من منصبه مديراً للتحقيقات والادارة في الاستخبارات العسكرية. ويكشف الخبر في صحيفة "الدستور" ان نفي العسكري جاء على خلفية ما اكدته مصادر صحفية من ان المالكي برر قرارات سحب الصلاحيات من قيادات كردية داخل القوات المسلحة بان السياسيين الكرد مشغولون هذه الايام بالنفط والاموال، ولا يعنيهم وجود اي تمثيل لهم في الحكومة المركزية.

وفي صحيفة "الزمان" بطبعتها البغدادية عنوان يفيد بان محافظة ذي قار تعاني من تلوث 75 مليون متر مربع بالمقذوفات الحربية.

XS
SM
MD
LG