روابط للدخول

ديالى: رافضون لتحويل المحافظة الى اقليم يغلقون الطرق


اعرب مواطنين في بعقوبة عن امتعاضهم من غلق الطرق الرئيسية المؤدية الى المحافظة والخارجة منها، ما أدى الى شلل في الحياة المدنية والى ارتفاع اسعار الوقود والمواد الغذائية.

ودعا المواطن سعدون صالح، وهو من سكان قضاء الخالص، قادة الكتل السياسية الى العمل على وضع حد لخلافاتهم وحل المشكلات السياسية دون ان يؤثر ذلك على حياة المواطنين.

اما الشاب محمد حسين جاسم،احد طلبة كلية التربية بجامعة ديالى، فقال ان غلق الطرق اثر على العديد الطلبة، إذ لم يتمكنوا من الوصول الى الجامعة، مشيرا الى ان اغلاق الطرق الرئيسية وحتى الفرعية ادى الى ارتفاع كبير في اسعار المواد الغذائية والوقود.

يشار الى ان متظاهرين ومحتجين على قرار تحويل المحافظة الى اقليم لجأوا الى غلق الطرق بغية الضغط على اعضاء المجلس لسحب طلبهم هذا. وأدى غلق الطرق الى اصابة الحياة العامة بشلل، بينما تقف القوات الامنية على الحياد.

نائب رئيس مجلس محافظة ديالى، عضو الائتلاف الوطني صادق الحسيني اعلن ان الاعتصامات والتظاهرات ستستمر لحين عدول مجلس المحافظة عن قراره بتحويل المحافظة الى اقليم، داعيا المجلس الى الحوار لتهدئة المتظاهرين.

اما رئيس كتلة العراقية في مجلس المحافظة هشام الحيالي فاوضح ان المجلس لن يتراجع عن قرار طلب تحويل المحافظة الى اقليم، ودعا الاجهوة الامنية الى التدخل لمنع من وصفهم بـ"الخارجين على القانون" من غلق الطرق، مشددا على ان اغلاق الطرق أمر مخالف للقانون.

يشار الى ان ان 18 عضوا يمثلون كتلتي العراقية والتحالف الكردستاني كانوا قد وقعوا في 12 من الشهر الحالي على طلب تحويل محافظة ديالى الى اقليم، بينما تعارض القرار كتلة الائتلاف الوطني التي تحتل 5 مقاعد في المجلس.
XS
SM
MD
LG