روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية وصفت الأزمة في محافظة ديالى بانها تحولت الى معركة اختبار قوة بين "العراقية" المؤيدة لفدراليتها و"دولة القانون" الرافضة لها.

وبشأن ورود أنباء من مصادر أمنية عن وصول مجاميع من جيش المهدي للمناطق الكردية في المحافظة، نفى ألامين العام لوزارة البيشمركه الكردية، المتحدث الرسمي باسمها اللواء جبار ياور، نفى في تصريح للصحيفة تلقيهم اي معلومات رسمية من القيادات العسكرية في المنطقة.

اما في سياق انتقاد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي موقف الحكومة من الاحداث في سوريا الذي وصفه بغير الايجابي، فقد كتبت صحيفة "المستقبل" اللبنانية ان الغموض يكتنف مصير المبادرة العراقية بشأن تسوية الازمة السورية في ظل تضارب الانباء حول جدواها.

ونقلت الصحيفة عن نائب في لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي ان اللجنة طرحت على رئيس الوزراء نوري المالكي مبادرة بشأن عقد اجتماعات بين المعارضة والحكومة السورية، إلا إن المالكي جير المبادرة لمصلحته.

واضاف النائب، الذي لم يكشف عن اسمه، ان هذه الوساطة مصيرها الفشل، بسبب عدم جدية طرح المبادرة وعدم حيادية الموقف العراقي من الاحداث في سوريا.

وفي قراءة للمشهد العراقي بعد الانسحاب الاميركي يعتقد الكاتب الياس حرفوش في عموده بصحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن ان العراق بلد عربي آخر قد بدأ يقطف ثمار الربيع العربي.

ورأى حرفوش انه ليس بالعيب مجيء ربيع بغداد مبكراً، وبفضل الدبابات الأميركية التي وفرت للعراقيين فرصة الحلم الديموقراطي. ولا ينتقص من الكرامة العراقية أن يكون صدام قد ذهب نتيجة غزو أميركي، لكن ما يهم الآن هو كيف سيتصرف العراقيون بما تحقق لهم بنتيجة هذا الغزو.

بينما جاء رأي صالح عبدالرحمن المانع في صحيفة "عكاظ" السعودية ان ما يحتاجه العراق في هذه المرحلة هو لفتة عربية حقيقية. مع ضرورة للتواصل العربي والخليجي بشكل خاص مع الشعب العراقي، الذي هو بحاجة إلى دعم إنساني في المجالات الصحية والتعليمية والثقافية.


XS
SM
MD
LG