روابط للدخول

أوباما: نووي إيران يهدد إسرائيل وأميركا والعالم


أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما التزامه بأمن إسرائيل والتوصّل لحلٍ مع الفلسطينيين على أساس وجود دولتين لدى دفاعه عن نفسه في مواجهة هجمات على إدارته الديمقراطية من قبل مرشحين جمهوريين للرئاسة. وفي كلمة ألقاها أمام مؤتمر لإحدى الجماعات اليهودية الليبرالية قرب العاصمة واشنطن الجمعة، ذكر أوباما أن إدارته فعلت أكثر من أي إدارة أخرى لحماية إسرائيل ووصَف التزامه بأنه "لا يتزعزع." وفي حديثه عن البرنامج النووي الإيراني، قال أوباما:
"ثمة قلق بالغ آخر بشأن التهديد الذي يُشكّله برنامج إيران النووي لأمن إسرائيل والولايات المتحدة والعالم. وهذا هو السبب في أن سياستنا كانت واضحة تماماً إذ أننا عازمون على منع إيران من امتلاك أسلحة نووية. وهذا هو السبب في أننا عملنا بجهدٍ جهيد من اللحظة التي تولّيت فيها منصبي، مع الحلفاء والشركاء، وفرضنا عقوبات هي الأشد والأكثر شمولاً على النظام الإيراني من أيِ وقتٍ مضى. ونحن لم نتحدث عن ذلك فحسب بل اتخذنا أفعالاً وسوف نواصل تصعيد الضغط."
أوباما أكد أيضاً دعم الولايات المتحدة لإقامة "فلسطين مستقلة إلى جانب دولة إسرائيل آمنة" في نهاية المطاف. ونقلت رويترز عن مسوؤل بالإدارة الأميركية أن أوباما التقى مع وزير الدفاع الإسرائيلي الزائر ايهود باراك على هامش المؤتمر.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG