روابط للدخول

برلماني: احتمال تورط جهات سياسية في انفجار مجلس النواب


كشفت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب عن توصلها الى خيوط مهمة ستؤدي لمعرفة الجهة التي تقف وراء الانفجار الذي استهدف المجلس اواخر الشهر الماضي. والمحت اللجنة الى احتمال تورط جهات سياسية في الحادث.

وقال عضو اللجنة النيابية المكلفة بالتحقيق في حادثة التفجير النائب حاكم الزاملي ان شخصية سياسية لم يكشف عن اسمها ربما تكون متورطة في تسهيل دخول السيارة المفخخة الى المنطقة الخضراء، مؤكدا ان التفجير كان يستهدف أعضاء المجلس وستقوم اللجنة النيابية المكلفة بالتحقيق بالإعلان عن النتائج في وقت قريب جدا.

وكانت سيارة مفخخة انفجرت اواخر الشهر الماضي داخل مراب للسيارات قرب مبنى البرلمان العراقي، وأسفر الانفجار عن مقتل وإصابة خمسة مدنيين، في وقت أكد فيه مكتب رئيس المجلس أن التفجير كان محاولة لاغتيال أسامة النجيفي.

واوضح الزاملي في حديثه لإذاعة العراق الحر ان اللجنة المكلفة بالتحقيق توصلت لحقائق مهمة إلا أنها لاتزال بحاجة لاستكمال التحقيقات قبل الإعلان عن النتائج النهائية.

وكانت قيادة عمليات بغداد قالت في وقت سابق ان حادث التفجير كان يستهدف رئيس الوزراء نوري المالكي وليس رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، وهو ما أكده المالكي أيضا في تصريحات له، مشيرا الى أن السيارة تم تفخيخها داخل المنطقة الخضراء، واتم جهات وصفها بالمعادية للعملية السياسية بالوقوف وراء الحادث.

وإزاء هذا التضارب في التصريحات أبدي القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية محمود عثمان أسفه لقيام بعض الجهات باستغلال الحادث لأغراض سياسية، داعيا الى ضرورة إسناد التحقيق في الحادث الى جهة مستقلة.
واشار عثمان الى ضرورة ان يكون هناك تنسيق بين مجلس الوزارء والبرلمان للتحقيق في الحادث ومعرفة الجهات التي تقف ورائه.

XS
SM
MD
LG