روابط للدخول

مساع لتأسيس نقابة جديدة للصحفيين


بحضور ما يقرب من سبعين صحفيا عراقيا، تم البدء بإجراءات تنفيذية لتأسيس نقابة جديدة للصحفيين العراقيين، وهي نقابة يقول المشرفون على تأسيسها انها تهدف الى التركيز على ضمان حرية الوصول إلى المعلومة، وحرية التعبير، وجمع كافة أنواع العمل الإعلامي المتوفر حاليا في الإذاعات والقنوات والوسائل الرقمية الأخرى.

ووصف البيان التأسيسي للنقابة بأنها وطنية غايتها العمل على الدفاع عن الصحافة الملتزمة بمعايير المهنة، وتمتع العاملين فيها بما ضمنه الدستور والشرائع والمعاهدات الدولية، وفي مقدمها حق الوصول إلى المعلومة من مصادرها، وحق البث الحر من اجل أن يتمتع المجتمع بحقه الدستوري.

واوضح عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي الصحفي قيس العجرش إن النقابة الجديدة ستعمل على ترسيخ قواعد وأخلاقيات العمل المهني، وستحاول أن تتجاوز أخطاء النقابة المعتمدة حاليا، في الفوضى الإدارية وعدم السعي لتشريعات تخدم الاستقلالية، والاكتفاء بالبحث عن المكاسب المادية والامتيازات.

وأعرب صحفيون حضروا الاجتماع التأسيسي عن تفاؤلهم بهذه الخطوة التي وصفوها بالمحاولة لتصحيح مسار العمل الإعلامي، لأن الدستور يتيح تشكيل أكثر من نقابة.

وقال الصحفي علاء حسن إن من المهم إيقاف حجم الضغوطات الحكومية التي تمارس على الصحفيين، مع أهمية الخروج من تبعية الدولة وأجهزتها المتعددة، موضحا إن تعدد النقابات حالة حضارية، وهو موجود في العديد من دول العالم.

لكن صحفيين لم ينكروا مخاوفهم من إن تتبع النقابة أجندات سياسية او تدخل في صراعات سياسية تبعدها عن الاستقلالية والموضوعية.

وأوضح الصحفي حسام الحاج إن هناك حاجة للتكاتف والسعي إلى إيجاد تشريعات تمنح حريات أكثر للصحفيين، وتقف بوجه كل التحديات، ومنها تكرار الاعتقالات والتجاوزات من قبل الأجهزة الأمنية الحكومية، مشددا على ضرورة التزام النقابة الجديدة بقواعد العمل المهني، وإدامة الحوار ضمن العائلة الصحفية، واعداد مشاريع قوانين وتقديمها الى البرلمان من اجل إقرارها.

XS
SM
MD
LG