روابط للدخول

حذر متخصصون من العادات الغذائية السيئة، ودعوا إلى الاعتدال في الطعام، محذرين من أن الإسراف في تناول الطعام هو الخطوة الأولى نحو الإصابة بأمراض عديدة.

ولفت الدكتور علي عبد الحسين من كلية العلوم التطبيقية بجامعة كربلاء، إلى أن الاعتدال في تناول الطعام يجب أن يكون ثقافة غذائية عامة، مشددا على أهمية استعانة المصابين بأمراض معينة بالمختصين لوضع برنامج غذائي محدد لهم، معتبرا التأكيد على تناول كميات كبيرة من الغذاء دون التأكيد على نوعه مشكلة شائعة.

وبنما تمتلئ الأسواق بأصناف من الأغذية المعلبة أوالمجمدة، فان من الأطباء من يشدد على ضرورة أن يتوخى المواطنون الدقة في تناول هذه الأغذية.

وذهب عميد كلية الطب فيلا جامعة كربلاء الدكتور رياض الزبيدي، إلى أكثر من ذلك حين قال إن "العديد من أصناف الأغذية المعلبة أو المجمدة قد تحتوي على سموم بسبب الخزن لفترة طويلة".

وحذر الدكتور منير عبود الطائي من كلية العلوم التطبيقية، من تعرض الإنسان إلى عدة أمراض بسبب عدم الاعتدال في تناول الطعام، ومن هذه الأمراض، السكري، والسمنة، وتصلب الشرايين.

ودعا الطائي الأسر إلى الإهتمام بتطوير الثقافة الغذائية، اعتمادا على التصنيفات والشروحات الصحية المبسطة المتعلقة بالغذاء.

يشار إلى أن تقارير محلية اظهرت إرتفاع أعداد العراقيين المصابين بأمراض السرطان والسكري وضغط الدم.

XS
SM
MD
LG