روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


كشفت صحيفة "الوطن" الكويتية عن رسالة وجهتها الحكومة العراقية الى جميع دول الجوار، لاعلامها بالخطوات التي يمكن ان تتخذها بغداد من خلال مجلس الامن الدولي، ضد اي محاولة للتدخل في الشؤون العراقية بعد الانسحاب الاميركي.

ونقلت الصحيفة ايضاً عن مصدر دبلوماسي عراقي ان شخصية دبلوماسية مرموقة قامت بنقل الرسالة الى العواصم المجاورة للعراق. معتبراً المصدر (الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه) ان قيام مبعوث سياسي عن رئاسة الوزراء بهذه المهمة، يعكس تصميم الحكومة على تبني ما ورد في هذه الرسالة، مشيراً الى ان هذه الرسالة بعثت قبل يومين من زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لواشنطن.

هذا ونبقى مع الصحف الكويتية، اذ افادت صحيفة "عالم اليوم" بإنها حصلت على نسخة من تقرير اللجنة الفنية العراقية لبيان رأي موحد بشأن موضوع ميناء مبارك ومدى تأثيره على حقوق العراق. واشارت الصحيفة الى ما جاء في التقرير من أن الكويتيين يقولون للعراقيين شيئاً هو غير حقيقة ما يفعلون، فهناك حالة من عدم اليقين لدى اللجنة المعنية وأن عدم اليقين هذا مرده اقتصار المعلومات التي وفرها الجانب الكويتي على المراحل الثلاث المخطط تشييد الميناء بموجبها، في حين تظهر الخرائط التي حصلت عليها اللجنة وجود مرحلة رابعة بجزأين يتم بموجبها توسيع ميناء مبارك الكبير، والكلام لصحيفة "عالم اليوم" الكويتية.

اما في إطار الحديث عن الانسحاب الامريكي من العراق، الكاتب يوسف الكويليت وفي افتتاحية صحيفة "الرياض" السعودية يعتبر القول بأن أمريكا قدمت نظاماً ديمقراطياً للعراق، هو قول مزيف، لأنها حلّت الجيش وقوى الأمن، وزرعت الفوضى ومكّنت القاعدة من الهيمنة على مواقع لم تكن متاحة لها. كما ان أخطر نتائج الاحتلال هو تقديم العراق على طبق من دم لإيران كهدية تاريخية، بحسب وصف الكاتب. مضيفاً بأن قضايا العراق معقدة داخلياً، فحالة الانقسام بين الفصائل الشيعية والسنّية، والتكوينات الصغيرة للأقليات، لا توحي بوحدة وطنية يضمنها دستور يساوي بين المواطنين. وحتى مرجعية النجف، بعد السيستاني (كما يقول الكويليت)، فإنها فُرضت من قم، دون ان يغفل الكاتب الجوار السوري بانها تشكل المأزق الجديد للعراق. وهي جميعاً تحديات لا ندري إن كان المالكي يقوى على مواجهتها أم يفشل، على حد تعبير الكاتب في صحيفة "الرياض" السعودية.

XS
SM
MD
LG