روابط للدخول

اسامة النجيفي:البرلمان لن يمنح الحصائة لأي جندي أجنبي


اسامة النجيفي

اسامة النجيفي

أكد مجلس النواب رفضه منح الحصانة لأي جندي أجنبي، محذراً في الوقت نفسه من هشاشة الوضع السياسي في العراق مع قرب انتهاء الانسحاب الأميركي من العراق.

وقال رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي خلال مؤتمر صحفي عقده الاثنين إن مجلس النواب غير مقتنع بمنح الحصانة لأي جندي أجنبي على الأراضي العراقية، موضحا أن الاتفاقية الجديدة مع حلف شمال الاطلسي (ناتو) معروضة الآن أمام المجلس للمناقشة وأهم موضوع هو رفض منح الحصانة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن بإمكان الحكومة التفاوض مع حلف الأطلس وإعطائه حصانة جزئية.

وحول قرب انتهاء الانسحاب الأميركي، وعدم تسوية القوى السياسية خلافاتها، وتأثير ذلك على أوضاع البلاد، قال النجيفي أن الوضع العراقي مازال غير مستقر بالكامل، وهناك خلافات سياسية وعدم توازن في بناء الدولة، فضلا عن التقاطع الموجود في المنهج المتبع سياسيا لإدارة الدولة والتعامل مع الدستور.

وأكد النجيفي أن الثقة بين القوى السياسية مازالت هشة، وهناك رؤى مختلفة لشكل الدولة وتفسير الدستور، فضلا عن وجود محاولات هيمنة على القرار السياسي والأمني.

وأوضح أن الوضع السياسي في العراق حاليا هو عبارة عن شراكة في الحكم وليس مشاركة حقيقية، موضحا ان المطلوب هو مشاركة في القرارات واحترام صلاحيات المحافظات وعدم تجاوز المركز عليها.

وعن رأيه في التقارير التي تشير إلى بقاء 15 آلف عسكري أميركي في العراق بعد إتمام الانسحاب الأميركي من العراق نهاية الشهر الحالي من اجل حماية السفارة الأميركية ومؤسسات اميركية اخرى، اكد النجيفي ان إبقاء هذا العدد الضخم أمر غير منطقي وغير واقعي ويجب التحقق منه لدى قبل الحكومة، لافتا إلى أن إبقاء هذا العدد الضخم من الجنود أمر غير مقبول ضمن علاقات البلدين واتفاقية إلإطار الاستراتيجي الموقع بينهما.

وعن موقف مجلس النواب من توقيع حكومة كردستان اتفاقات مع شركات أجنبية للتنقيب عن النفط في مناطق متنازع عليها تابعة حاليا لمحافظة نينوى، اشار النجيفي الى ان اصدار قانون النفط والغاز الجديد والاتفاق عليه امر مهم جدا لتوحيد العراق وشعور المواطنين انهم معنيون بتوزيع ثروة النفط عليهم من اجل مصالحهم ، مشددا في الوقت نفسه على ان اتفاقيات حكومة كردستان للتنقيب عن النفط في نينوى أمر غير مقبول ويتعارض مع الدستور.
XS
SM
MD
LG