روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة بالكردية


صحيفة جاودير الاسبوعية المستقلة كتبت تقول ان عدد المتشددين داخل الاحزاب الاسلامية الكردستانية في تزايد. وان قادة هذه الاحزاب يقرون هذه الحقيقة.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الجماعة الاسلامية عبد الستار مجيد قوله انه على الرغم من ان الاتجاه السلفي ونهوضه في اقليم كردستان أمر ضعيف الاحتمال جدا، لكن ذلك لا يمنع وجود مجاميع منهم داخل الاحزاب الاسلامية في الاقليم. واضاف عبد الستار ان الاعضاء الذين يروجون للفكر السلفي داخل التنظيمات الاسلامية يواجهون عقوبات ومحاسبة وقد تنتهي بطردهم من التنظيم. وان التنظيم يتابع اعضاءه وكوادره باهتمام.

وفي شأن ذي صلة كتبت صحيفة روداو الاسبوعية المستقلة ان جماعة تطلق على نفسها (اصحاب رسول الله) وتعمل في المجال "الخيري" في قضاء كويسنجق قالت انها جمعت خمسة الاف توقيع في القضاء تاييدا لمطالبها باغلاق محلات بيع الخمور. وقال قائممقام كويسنجق للصحيفة ان هذه الجماعة تابعة للاتحاد الاسلامي الكردستاني.

الى ذلك قال الملا هيمن محمد عضو الجماعة ان جماعته ليست تابعة لاي حزب سياسي او جهة. وان بين جماعته تضم اعضاء من كل الاحزاب السياسية بما فيها احزاب السلطة، مشيرا الى ان جماعته مصرة على اغلاق هذه المحلات وفي حال لم تلب مطالبهم فانهم سيطلبون اجازة للتظاهر ضد هذه الظاهره.

صحيفة جتر الاسبوعية المستقلة كتبت انه ليس في مقدور حكومة اقليم كردستان مكافحة انتشار المخدرات في الاقليم. واشارت الصحيفة الى ان اكثر من 450 شخصا اعتقلوا خلال السنوات الست الماضية بتهمة تعاطي المخدرات او المتاجرة بها .

ونقلت الصحيفة عن العميد جلال بك مسؤول شعبة مكافحة المخدرات في آسايش السليمانية ان العراق كان من اقل البلدان انتشار للمخدرات ولكن عودة المهجرين من بلدان العالم، والذين اعتاد بعضهم على تعاطي المخدرات او الاتجار بها اسهم في انتشار هذه الظاهرة.

وكتبت صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان امير الطائفة الايزيدية في العالم تحسين سعيد علي وصف اقليم كردستان بانه مركز للتسامح والتعايش.

واضاف أمير الطائفة في حديثه للصحيفة ان هجرة الايزيديين الى خارج البلاد في تصاعد بسبب اوضاع الفقر التي يعيشها ابناء الطائفة وخاصة في قضاء سنجار.

واشار امير الطائفة الايزيدية ان احداث زاخو الاخيرة اثرت على حياة الايزيديين والمسيحيين في الاقليم.

الصحيفة تناولت الغاء الاجتماع الذي كان من المقرر ان يعقد في اربيل بين ممثلي الحزب الديمقراطي والاتحاد الاسلامي الكردستاني للتباحث حول الاحداث الاخيرة في مناطق دهوك لعدم حضور وفد الاتحاد الاسلامي.

ونقلت الصحيفة عن امير الجماعة الاسلامية علي بابير ان الاتحاد الاسلامي وضع شرطا لحضور الاجتماع هو اطلاق سراح المعتقلين من اعضائه.
واشارت الصحيفة الى ان المعتقلين لا يمكن اطلاق سراحهم الا بامر قضائي.

XS
SM
MD
LG