روابط للدخول

دهوك: ورشة للقصة القصيرة


اقامت مديرية الثقافة والفنون في قضاء سميل ورشة خاصة بالقصة القصيرة هي الأولى من نوعها ويشارك فيها نحو 12 قاصا في محافظة دهوك وتستمر لمدة شهر بواقع جلستين في الاسبوع.

اسماعيل هاجاني مدير الثقافة والفنون في سميل أشار في حديثه لإذاعة العراق الحر ان الهدف من وراء إقامة هذه الورشة هو تنشيط الحركة الثقافية في المحافظة والاهتمام بالقصة القصيرة من ناحية اخرى.

وأضاف "عدد كتاب القصة القصيرة في محافظة دهوك لا يتجاوز عدد أصابع اليد لذا فإننا نحتاج الى اهتمام اكبر بهذا الفن الأدبي فكانت فكرة اقامة ورشة لصناعة القصة القصيرة لحث الشباب على الاهتمام بهذا الجانب".

الناقد الأدبي عبدالكريم يحيى زيباري والمشرف على الورشة أوضح ان فكرة هذه الورشة أتت من ورشات القصة القصيرة التي كان القاص والروائي العالمي ماركيز ينظمها وأضاف "ان الورشة تهدف بالدرجة الأولى الى إنشاء جيل يحب الثقافة والمطالعة والأدب فغايتنا تكمن في اننا تهدف الى بناء الإنسان العراقي بعدما هدمته الحروب والظروف القاسية التي مر بها العراق".

وحول آلية العمل في هذه الورشة قال زيباري "نقدم في البداية بعض المقولات والقواعد التي نادى بها كتاب القصة القصيرة المرموقين، الا أننا لا نلتزم بتلك المقولات حرفيا بل نناقش شكل القصة القصيرة ونحاول كتابة قصة قصيرة خلال الجلسات".

ميفان دوسكي احد المشاركين في الورشة اعرب عن سعادته للمشاركة في الورشة وقال "انها فتحت عيوننا على احدث أساليب وتقنيات كتابة القصة القصيرة والاطلاع على تجارب كتاب القصة العالمين"
XS
SM
MD
LG