روابط للدخول

حقوق الإنسان في العراق...مقاربات ومطالبات


وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني

وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني

أكدت وزارة حقوق الإنسان أنها أطلعت مجلس حقوق الإنسان في الامم المتحدة على التقرير الدوري الشامل لاوضاع حقوق الانسان في العراق وعلى الخطةً الوطنية لحقوق الإنسان.

وقال محمد شياع السوداني في اتصال اجرتها معه اذاعة العراق الحر الأحد ان الوزارة تمارس عملها في رصد الانتهاكات، نافيا وجود تقييد للحريات في عراق اليوم، معتبرا بعض الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها السلطات الأمنية بخصوص التظاهر واعتقال المشبوهين، إجراءات يقصد بها تلافي العمليات الإرهابية التي تستهدف العراقيين منذ سنوات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعرب عن قلقه إزاء أوضاع المدنيين في العراق، وأشار إلى أن الجماعات المسلحة لا تزال قادرة على تنفيذ هجمات نوعية في البلاد.

وقال بان كي مون في تقرير عرضه على مجلس الامن قبل أيام أنه سيتحتم على الحكومة العراقية التعامل مع تحديات جمة لضمان حماية الحقوق والحريات الأساسية في العراق، وطالب الحكومة العراقية بتشكيل مفوضية مستقلة لحقوق الإنسان.

في غضون ذلك أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أن حكومته لا تسمح بـ «اعتقال احد على رأي أو فكر، وإنما يعتقل من يمارس العنف والإرهاب فقط».وقارن المالكي في كلمة خلال احتفال اقامته الداخلية العراقية السبت بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان قارن بين واقع الحريات في العراق اليوم، وحجم الانتهاكات في عهد نظام صدام.

رئيسة جمعية الأمل، الناشطة هناء أدور، اشارت الى أن الدستور العراقي منح حريات مطلقة واسعة للمواطنين، لكن الحكومات العراقية المتعاقبة لم تصنها بل جعلت من القوانين وسيلة لتقييد الحريات لا تنظيمها، وحملت السلطات الحكومية والبرلمان المسؤولية.

واكدت ادور خلال حديث اجرتها معها إذاعة العراق الحر الحاجة الى قوانين تحمي الحريات العامة والخاصة في شكل حقيقي،إذ بدونها لا يمكن الحديث عن عملية ديمقراطية وسياسية في البلاد، وانتقدت ممارسات تقوم بها بعض السلطات المحلية في المحافظات تحجّم الحرية الشخصية، ومنها قرار مجلس محافظة البصرة الأخير بمنع بيع وشراء وتناول المشروبات الكحولية وتعريض المخالف الى عقوبات قاسية.

الى ذلك اقرت عضوة لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب اشواق الجاف ان فترة النظام السابق شهدت انتهاكا كبيرا لحقوق الإنسان، واقرت كذلك بمحدودية التقدم على هذا الصعيد اليوم، خصوصا مع وجود الصراعات السياسية، التي أبعدت ملف الحقوق عن مواقع الأولوية التي كان ينبغي ان يحتلها.

وكشف وزير حقوق الإنسان محمد شياع السوداني، خلال الحديث الذي اجرته معه إذاعة العراق الحر الاحد عن تنسيقٍ يجري بين وزارته وعدد من الوزارات والهيئات ذات الشأن لنشر ثقافة حقوق الإنسان في المدارس والجامعات، ومرافق الحياة المختلفة.


XS
SM
MD
LG