روابط للدخول

تركيا تقطع الماء عن أحد روافد نهر دجلة


طلبت وزارة الموارد المائية العراقية من الدوائر ذات العلاقة في حكومة اقليم كردستان العراق التحري عن اسباب قطع مياه الهيزل احد روافد نهر دجلة عند مدينة زاخو في محافظة دهوك.

وكانت وسائل اعلام نقلت عن مصادر وصفتها بالمطلعة في اقليم كردستان العراق ان تركيا قطعت مياه نهر الهيزل، وهو ما اكده في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر المدير العام للمركز الوطني لادارة الموارد المائية عون ذياب.

واوضح ذياب ان الوزارة طلبت من الجهات والدوائر الحكومية ذات العلاقة في اقليم كردستان التحري عن اسباب انقطاع مياء الهيزل والمنطقة، مشددا على ان هذا الامر لايجوز بموجب القوانين والاعراف الدولية.

وقال ذياب ان قطع مياه الهيزل في هذا الوقت من السنة لن يؤثر كثيرا على مجمل واردات نهر دجلة، إلاّ ان واردات الهيزل المائية تشكل اهمية لايستهان بها بالنسبة لمجموع واردات دجلة في مواسم هطول الامطار والثلوج.

مقررة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي ندى الجبوري انحت باللائمة على الدبلوماسية العراقية واتهمتها بعدم النجاح حتى الآن في التوصل الى اتفاق سواء مع تركيا او ايران او سوريا ينظم ملف عملية تقاسم المياه المشتركة، ويضمن حصة العراق منها، ما ابقى هذا الملف معلقا دون حلول واضحة وناجعة.

ودعت الجبوري في الوقت ذاته حكومتي بغداد واربيل الى الاسراع بالتعامل الجدي مع هذا الملف المصيري، وحسمه في اقرب فرصة ممكنة، لاسيما ان البلاد تقترب من منعطف حيوي وحقيقي لمستقبلها مع انتهاء انسحاب القوات الاميركية من العراق في 31 كانون اول الجاري.

ودعا مراقبون للشأن المائي الحكومة الاتحادية الى تشكيل لجنة حكومية رفيعة المستوى مخولة صلاحيات تفاوضية واسعة لغرض التفاوض مع الجانب التركي والتوصل الى اتفاق دائم معه يضمن الحقوق المائية للعراق.

في هذه الاثناء انتقد استاذ الاعلام بجامعة بغداد الدكتور كاظم المقدادي ما وصفه بضعف التفاعل بين السياسة والدبلوماسية العراقيتين حتى الآن ازاء حالة الليونة في المواقف التي ابداها القادة الاتراك مؤخرا في ما يتعلق بقضية تقاسم المياه، وهي حالة لم تعهدها السياسة الخارجية التركية من قبل، ويتوجب على القادة العراقيين استثمارها لصالح ضمان الحقوق المائية للبلاد.


XS
SM
MD
LG