روابط للدخول

الكتلة الصدرية تعترض على توقيت زيارة المالكي لاميركا


لقاء المالكي اوباما في واشنطن 2009

لقاء المالكي اوباما في واشنطن 2009

اكدت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي إن زيارة رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي الى الولايات المتحدة ستركز على تفعيل اتفاق الاطار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، فضلا عن تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين خلال مرحلة ما بعد انتهاء الانسحاب الاميركي من العراق نهاية الشهر الجاري.

وقال عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي عباس البياتي ان زيارة المالكي مهمة لانها ستؤسس لمرحلة جديدة من العلاقة بين العراق والولايات قائمة على اساس المصالح المشتركة لدولتين مستقلتين.

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي غادر الاحد بغداد في طريقه الى واشنطن بزيارة رسمية للولايات المتحدة من المقرر ان يجري خلالها محادثات مع الرئيس الامريكي باراك اوباما، ونائب الرئيس جوزف بايدن، ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، كما سيلتقي اعضاء في الكونغرس ورجال اعمال، وستتناول مباحثاته مسائل عدة تشمل الامن والطاقة والتربية والعدل.

في هذه الاثناء أبدى رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب أمير الكناني ابدى اعتراض كتلته على توقيت زيارة المالكي لواشنطن، موضحا ان الزيارة كان يجب ان تتم بعد انسحاب القوات الاميركية من العراق، معربا عن امله في ان لا تتمخض الزيارة عن اية اتفاقيات غير مرحب بها حسب تعبيره.

أما ائتلاف العراقية فرأى على لسان النائب مطشر السامرائي أنه كان من الأجدى برئيس مجلس الوزراء وقبل التوجه الى الولايات المتحدة القدوم الى البرلمان لبيان مدى قدرة وجاهزية القوات العراقية، ومناقشة هذا الامر مع الكتل النيابية، لتكوين رؤية موحدة ومناقشتها مع الجانب الاميريكي.

فيما تشير النائبة عن ائتلاف الكتل الكردستانية اشواق الجاف الى ان زيارة المالكي للولايات المتحدة ربما ستناقش مسالة ايجاد حل لمشكلة اعطاء الحصانة للمدربين الامريكيين من عدمها


XS
SM
MD
LG