روابط للدخول

الاتحاد الاسلامي يضع شروطا للاجتماع مع الديمقراطي الكردستاني


علي بابير أمير الجماعة الاسلامية في كردستان

علي بابير أمير الجماعة الاسلامية في كردستان

قاطع الاتحاد الاسلامي الكردستاني يوم الاحد اجتماعا كان مقررا عقده بين المكتبين السياسيين للاتحاد والحزب الديمقراطي الكردستاني وبوساطة علي بابير امير الجماعة الاسلامية.

وطالب الاتحاد الاسلامي باطلاق سراح جميع معتقليه في مدينة دهوك قبل البدء بالاجتماع وجها لوجه مع الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وكان أمير الجماعة الإسلامية علي بابير بادر الى الدعوة الى هذا الاجتماع لمعالجة المشاكل بين الحزب الديمقراطي والإتحاد الإسلامي على خلفية الأحداث الاخيرة التي شهدتها محافظة دهوك، إلاّ ان رفض ممثلي الاتحاد الاسلامي حضوره قبل اطلاق سراح معتقليه ما حال دون عقده.

يشار الى ان إقليم كردستان يشهد منذ الثاني من كانون الأول الجاري، تصعيداً اعلاميا على خلفية قيام عشرات المصلين بعد صلاة الجمعة بإحراق 27 متجراً لبيع الخمور، وأربعة فنادق، ومركزاً للتدليك في قضائي زاخو وسميل التابعتين لمحافظة دهوك، ما أسفر عن سقوط 30 جريحاً معظمهم قوات الشرطة والأمن، وفي رد فعل على ذلك هجم آخرون على عدد من مقرات الاتحاد الاسلامي الكردستاني واضرموا النار فيها.

واعلن علي بابير امير الجماعة الاسلامية خلال مؤتمر صحفي عقده في مكتبه في اربيل، عقب مغادرة وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني المكان، اعلن: لقد انتظرنا وصول وفد الاتحاد الاسلامي الكردستاني لكنه لم يأت، واشترط اطلاق سراح جميع معتقليه في دهوك على خلفية الاحداث الاخيرة، تمهيدا لعقد الجلسة ولكي يكون الجو ايجابيا. وقد طرحت الطلب على السيد فاضل ميراني ولكن نظرا لضيق الوقت والحاجة الى اجراءات ادارية غادر وفد الديمقراطي وعلى اية حال اشعر بالحرج.

واشار امير الجماعة الاسلامية ان الاجتماع كان بمبادرة منه لمعالجة الاوضاع المتأزمة في الاقليم واضاف: كان مقررا ان يعقد اجتماع بين ممثلي المكتب السياسي للحزب الديمقراطي، والاتحاد الاسلامي بناء على اتفاق بيني وبين رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني خلال لقائي معه وطرح عدة مقترحات لمعالجة الفوضى، ووقف الهجمات على مقرات الاتحاد الاسلامي، ومحلات بيع الخمر، وقبل بارزاني مقترحاتي وكانت جلسة اليوم احدى خطوات معالجة الوضع، لكن الاتحاد الاسلامي اعتذر عن الحضور.

الى ذلك حمًل الحزب الديمقراطي الكردستاني في بيان له، حمّل الاتحاد الاسلامي مسؤولية فشل هذا الاجتماع، مشيرا الى انه يضع الاسلامي امام جملة من التساؤلات.

واضاف بيان الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي صدر يوم الاحد: من منطلق مسؤوليتنا القومية والوطنية وحماية وحدة البيت الكردستاني، وبهدف انهاء الوضع الحالي المعقد، توجه وفد مكتبنا السياسي الى مكان عقد الاجتماع في الوقت المحدد،ولكن وفد الاتحاد الاسلامي لم يحضر.

واشار بيان الحزب الديمقراطي الكردستاني الى ان عدم حضورهم للقاء المباشر لاظهار الحقائق وبأية ذريعة كانت سيضع الاتحاد الاسلامي امام العديد من التساؤلات، كما جاء في البيان.


XS
SM
MD
LG